تصريح صحفي صادر عن المكتب السياسي للحزب الشيوعي الاردني

الكاتب/ jocp   
الثلاثاء, 17 أيلول 2013

عقد المكتب السياسي للحزب الشيوعي الأردني اجتماعه الدوري أول أمس وأصدر التصريح التالي :-

استعرض المكتب السياسي للحزب مجمل الاوضاع السياسية في المنطقة وعلى الأخص ما يتعلق بالأزمة السورية وفي الوقت الذي أبدى فيه ارتياحه للاتفاق الروسي – الامريكي والذي من شأنه تفويت فرصة العدوان الامريكي على سوريا الشقيقة، والسير في طريق ايجاد تسوية سياسية للأزمة فيها الا انه يستنكر في ذات الوقت اصرار الاردن في زج نفسه بمحاور معادية للشعب السوري،  والامعان في دعم المعارضة المسلحة وتمثل ذلك بمشاركة وزير خارجية الاردن في اللقاء الاخير المنعقد في باريس والذي حضره وزراء خارجية السعودية والامارات، وان مثل هذا الموقف يشكل خروجاً عما تعلنه الجهات الرسمية ويمس مشاعر جماهير شعبنا الاردني والعربي المعادية للعدوان والتي ترى ان الأمن القومي في سوريا وصون سيادتها وصون استقلال اراضيها هو في نفس الوقت أمن قومي للأردن، واننا إزاء ذلك نعلن عن رفضنا القاطع لموقف الحكومة الأردنية التي تمعن في اتخاذ مواقف عدائية من سوريا دولة وشعباً المتمثل بدعم القوى التكفيرية وبما يتناقض مع مصالح شعبنا الأردني وبعده القومي .

وعلى صعيد أخر توقف المكتب السياسي عند الفاجعة المؤلمة والمستهجنة في مجلس النواب واطلاق النار تحت قبة البرلمان وإن هذا الاسلوب ينم عن ابتعاد البرلمان عن دوره الحقيقي في القيام بواجياته الدستورية في الرقابة والتشريع وانشغال اعداد ليست قليلة من النواب في القضايا الفردية والذاتية والابتعاد عن مصالح ومطالب المواطنيين ونحن نرى ان السلطات المسؤولة تتحمل المسؤولية الكبرى عن مثل هذا السلوك، إذ ان مدخلات حياة برلمانية يكون اساسها قانون الصوت الواحد المعتمد على العشارية والشللية والفردية يؤدي بالفعل الى مخرجات خطيرة تتمثل في مجلس نيابي هش يحتكم الى أزيز الرصاص بدل الحوار الديمقراطي، ان مثل تلك الماسي التي تحدث في مجلس النواب الاردني ييجب ان تكون دافعاً وحافزاً لدفن قانون الصوت الواحد ولاستجابة لمتطلبات جماهير شعبنا في ايجاد قانون ديمقرطي انتخابي ينتج برلماناً وطنياً يعبر عن تطلعات أبناء شعبنا تكون الكتل البرلمانية والتجمعات السياسية عماده الاساسي .

وعلى صعيد الحالة الاقتصادية والمعاشية فقد توقف حزبنا أمام سياسة التعنت والاصرار وصلف الحكومة في دفع الحالة المعيشية الى الاسوء واستمرار العدوان على لقمة عيش المواطنين وزيادة اعباء الحياة المعيشية  التي تتفاقم يوماً بعد يوم ولعل توجه الحكومة في ايجاد آلية جديدة لرفع الدعم عن الطحين ومشتقاته سيكون ضربة مؤلمة لقطاع واسع من ابناء شعبنا.

إننا نستنكر استمرار هذا النهج الذي يلبي مطالب المؤسسات النقدية الدولية على حساب جيوب المواطنين الخاوية ونؤكد ان صبر المواطنين قد نفذ.

عمان في 17/9/2013

المكتب السياسي

 

تحلـيـل إخبــاري

الحصاد المر لجولة ترامب !
18 حزيران 2017 10:41 - الحزب الشيوعي الأردني

استهل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أولى جولاته الخارجية بزيارة السعودية. ولم يأت هذا الاستهلال صدفة، بل تم اخ [ ... ]

مقالات اخرى

حالة الطقس