كارل ماركس: هل ما زال راهناً؟

ترجمة: هاشم التل

عاش المفكر الألماني في القرن التاسع عشر، وهي حقبة مختلفة جداً عن حقبتنا، وإن كانت أيضاً تحوي العديد من بذور وشكل مجتمع اليوم الآخذة بالتشكل. النظر في مدى راهنية أفكار ماركس في مطلع القرن الحادي والعشرين يمكن أن يبدأ مع فصل عناصرها التي عفا عليها الزمن عن تلك القادرة على التغيير في الوقت الحاضر.

بين تلك المفاهيم نظرية فائض القيمة، أو ميل معدل الربح إلى الانخفاض، المستمدة من النظريات الاقتصادية لآدم سميث وديفيد ريكاردو، وتتصل بنسخة قديمة جداً للرأسمالية، التي تتميز بمعدلات منخفضة لزيادة الإنتاجية، ووجود قطاع زراعي كبير، تحت ضغط النمو السكاني. فكرة ماركس عن تطور البشري كحتمية لا مفر منها لتطور أساليب الإنتاج، من "نمط الإنتاج الآسيوي" في الماضي البعيد إلى مستقبل شيوعي، يبدو وكأنها من مخلفات النظريات الوضعية عن تطور مراحل التاريخ، وتليق أكثر بعصر أوغست كونت وهربرت سبنسر من التجارب التاريخية للقرن العشرين.

عند الحديث عن أفكار ماركس الراهنة، تتبادر ثلاثة إلى الذهن.

أولها فكرة أن المفاهيم الفكرية والحركات السياسية التي تجسدها ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالبنى الاجتماعية والمصالح الاقتصادية الجماعية. ماركس المشار إلى الأخير بوصفها "البنية التحتية" والسابق بوصفها "البنية الفوقية"؛ لا ينبغي على المرء أن يتفق مع هذا التشبيه أو هذه الأولوية ليدرك راهنية هذا المفهوم. فقد طور تحليلاً لشرح الأشكال المختلفة للملكية في فرنسا خلال أربعينيات القرن السابع عشر، لكن السياسة المعاصرة، مع الصدام المحتدم بين رؤى سياسية مختلفة بشدة من الواضح جداً ارتباطها بالمصالح الاقتصادية أو بالفئات الاجتماعية. الانتخابات الرئاسية الأخيرة في الولايات المتحدة، مع خطاب "1%" أم "47%" نسبة السكان التي ادعى ميت رومني أن عليها أن تدفع الضرائب هي مثال جيد، كما المناقشة حول سياسة التقشف في المملكة المتحدة وفي الاتحاد الأوروبي، على الرغم من أن هذه النقاشات هي في حقيقتها تدور حول أي الفئات الاجتماعية سوف تتحمل تكاليف إعادة الهيكلة الاقتصادية.

الفكرة الثانية هي أن آليات السوق هي ظاهرياً حرة وطوعية بينما تتضمن داخلها عناصر الهيمنة والاستغلال. في بداية عصر التصنيع في بريطانيا، كانت هذه العناصر واضحة جداً: تجويع عمال المصانع، العمل الشاق لمدة 14 ساعة في اليوم في مصانع النسيج، التي تعاني من الغبار والتلوث. اليوم، هذه العناصر تأخذ شكلاً أكثر تستراً في البلدان الأكثر ثراء-على الرغم من أنها لا تزال واضحة تماماً في بنغلاديش مثلاً – لكن نظراً للنتائج لثلاثة عقود من السياسة العامة لتبديل الأسواق، وتجاهل آثارها السلبية، ربما ينبغي أن نأخذ فكرة ماركس بجدية أكبر. لقد رأى علاج الحالة الرأسمالية في ثورة عنيفة، متبوعة بعقود من الحروب الأهلية والدولية، ممهدة الطريق إلى عالم تتلاشى فيه الفروق بين الأفراد والمجتمع، وبين المجتمع والدولة. الجهود المبذولة لتنفيذ هذه الرؤية في القرن العشرين، من المسلم به أنها جرت في ظل ظروف مختلفة تماماً عن تلك التي توخاها ماركس، وتمثلت في نماذج الاتحاد السوفياتي، والصين أو كمبوديا، وكانت نهايتها سيئة. وشملت سبل الانتصاف الأكثر تواضعاً في هذه السيرورة ظهور نقابات قوية وبرامج الرعاية الاجتماعية السخية والتنظيم الفعال للقطاع المالي – على الرغم من ذلك، في عالم اليوم، يبدو أحياناً كما لو كانت هذه الحلول طوباوية بقدر طوباوية ماركس.

وأخيراً، مفهوم أن اقتصاد السوق رأسمالي ليس نظاماً ذاتي التنظيم تلقائياً؛ بدلاً من ذلك، فهو محكوم بدخول دورات من الانهيار الذاتي. ودعا ماركس هذه الفترات "الأزمات"؛ واليوم، نستخدم نحن مصطلح الطف، "الركود". أحدث تلك الأزمات، كان في عام 2007-2008، التي تستحق لقب أكبر الأزمات، نظراً لخطورتها، واستمرار تأثيرها العالمي.

في كتابه "رأس المال"، يقدم ماركس عدداً من التفسيرات لتكرار هذه الأزمات. أهم تلك المقاربات مقاله له في "نيويورك تريبيون" في خمسينيات القرن التاسع عشر.. في مناقشته أزمة 1857، التي يُنظر إليها عادة بوصفها أول حالة كساد في العالم، ركز ماركس على سياسات "موبيلير كريديت"، أول بنك استثمار في العالم. وأشار، جزعاً، أن النظام الأساسي للمصرف سمح له بالاقتراض إلى حد يصل إلى 10 أضعاف رأس ماله. ثم استخدم الأموال لشراء أسهم أو تمويل مكاتب للسكك الحديدية الفرنسية والشركات الصناعية، وإلى حد كبير في زيادة الإنتاج. ولكن عندما لم يتم العثور على مشتري لفائض الإنتاج، اكتشف البنك أن الأسهم التي اشتراها قد انخفضت، مما جعل من الصعب علىيه سداد قروضه. لو قارنا "موبيلير كريديت"، مع ليمان براذرز أو البنك الإنجيزي الأيرلندي، والسكك الحديدية الفرنسية بالشركات الصناعية بولاية نيفادا أو العقارات الأيرلندية، لتشكل لدينا صورة واضحة عن السبب العميق الذي يقف وراء الأزمة المالية الأخيرة.

هذا لا يعني أن ماركس كان المفكر الوحيد الذي تناول مسألة التنظيم الذاتي التلقائي للاقتصاد رأسمالي، أو حتى الأكثر تبصراً. بل كان جزءاً من تقليد اقتصادي مختلف بدأ مع سيسموندي ويستمر عن طريق جون ماينارد كينز وهيمان مينسكي، جوزيف ستيغليتز، وبول كروغمان. ولكن رؤى ماركس في القرن التاسع عشر لا تزال توفر طرق مثيرة للاهتمام في تجديد تفكيرنا حول شكل اقتصاد القرن الحادي والعشرين.

بيانات و مواقف

تصريح صحفي حول جريمة إغتيال المواطنيْن الأردنيْن في محيط السفارة الصهيونية
25 تموز 2017 09:14

تلقى حزبنا الشيوعي باستياء وسخط بالغين نبأ إقدام أحد عناصر أمن السفارة الصهيونية في عمان باطلاق النار على مواطنيْن أردنيْن،  مما أدى الى استشهادهما دون ان يكون كلاهما أو [ ... ]

بيان صادر عن ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية
25 نيسان 2017 11:33

عقد إئتلاف الأحزاب القومية واليسارية إجتماعه الدوري في مقر الحزب الشيوعي الأردني، ناقش خلاله المستجدات على الصعد الوطنية والفلسطينية والعربية وحدد مواقفه منها على النح [ ... ]

بيان صادر عن اتحاد الشيوعيين الأردنيين
08 نيسان 2017 10:55

مرة أخرى، وبتنسيق واضح مع العدو الصهيوني وحلف الناتو الإمبريالي وأردوغان العثماني والأنظمة العربية التابعة، إقترفت الإمبريالية الأميركية عدوانها الغاشم والسافر على قا [ ... ]

بيان صادر عن الحزب الشيوعي الأردني حول العدوان الأمريكي الغادر على سوريا
08 نيسان 2017 10:55

بعدوانها الغادر وعربدتها العسكرية والسياسية، ودون إنتظار نتائج المشاورات في مجلس الأمن، وبتجاهل تام لتنصل الحكومة السورية من أي مسؤولية عما حصل في خان شيخون، ودون إنتظا [ ... ]

بيان صادر عن المكتب السياسي للحزب الشيوعي الأردني بمناسبة الثامن من آذار – عيد المرأة العالمي...
08 آذار 2017 10:22

تستقبل نساء الأردن عيدهن، عيد المرأة العالمي، وهن بِتن اليوم يمتلكن تجربة نضالية غنية تمتد لعقود سبعة، تمكنّ خلالها من نقل قضية تحرر المرأة وإنعتاقها من نير الاضطهاد الم [ ... ]

مقالات اخرى

الأخبار اليومية

فلسطين - إضراب الأسرى يتكلل بالنجاح..!
29 أيار 2017 07:43

باقر الفضليخل إضراب الأسرى الفلسطينيين يومه الأربعين، تكلل هذا الإضراب البطولي، إضراب الحرية والكرامة الفلسطينية، بالنجاح، بعد مفاوضات دامت أكثر من عشرين ساعة [ ... ]

نضال الأسرى حقق 80% من مطالبهم رغم أنف الاحتلال!
29 أيار 2017 07:42

حيفا – مكتب الاتحاد - قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، "إن 80% من مطالب الأسرى الإنسانية والمعيشية قد تمّ إنجازها خلال إضراب الأسرى الملحمي والبطولي الذي خا [ ... ]

رأي الجماهير

ملاحظات أولية على خطة تحفيز النمو الاقتصادي
18 حزيران 2017 10:38

أعلن مجلس السياسات الاقتصادية خطة طموحة لحفز نمو الاقتصاد الوطني تتكون من 19 محوراً وتهدف الى مضاعفة معدلات النمو خلال خمس سنوات. كما تهدف الى النهوض بقطاعات هامة كالصناع [ ... ]

أقرأ المزيد
صمت مطبق لإتحاد نقابات العمال في عيد العمال
07 أيار 2017 08:01

ندرك أن الأجواء التي تعيش في ظلها الطبقة العاملة الأردنية وتعمل – إن توفرت لأبنائها فرص العمل – هي أبعد ما تكون عن الأجواء الإحتفالية. ومع ذلك فإن الأول من أيارغدا عيداً  [ ... ]

أقرأ المزيد

تحلـيـل إخبــاري

الحصاد المر لجولة ترامب !
18 حزيران 2017 10:41 - الحزب الشيوعي الأردني

استهل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أولى جولاته الخارجية بزيارة السعودية. ولم يأت هذا الاستهلال صدفة، بل تم اخ [ ... ]

مقالات اخرى

الأخبار المحليه

قرار قضائي يثير حفيظة منظمات نسائية
28 نيسان 2014 08:23

أثار قرار محكمة استئناف عمان الشرعية والذي اعتبر عدم وضع المرأة غطاء للشعر مانعا لعدالتها للشهادة ، ردود فعل لدى اتحاد المرأة الاردنية وتحالف منظمات مجتمع مدني يضم 54 منظ [ ... ]

وضع المرأة الأردنية العاملة يزداد سوءاً
28 نيسان 2014 08:24

أصدر المرصد العمالي الأردني "ورقة تقدير موقف" بهدف إلقاء الضوء على واقع المرأة الأردنية في سوق العمل الأردني، ورصد التغيرات في أوضاع المرأة على أرض الواقع في سوق العمل أو [ ... ]

الاخبار العربية والدولية

المحافظات الأردنية...تغيراتٌ خطيرة !
06 كانون1 2016 09:04

حاتم البريكات بين عمان وبقية المحافظات الأردنية، أصبح الفرق التنموي والاقتصادي واضحاً للمتابع ولغير المتابع (!!)، فتفاصيل الحياة بشكل عام أصبحت تشكل عائقاً أمام أي محاول [ ... ]

مقالات اخرى

حالة الطقس