أيها الاصدقاء والرفاق في حركة السلام

كما تعلون يمر عالمنا بمنعطف خطير نتيجة وجود وتنامي العسكرة والاسلحة النووية والمواجهات المحتملة ما بين حلف شمال الاطلسي بقيادة الولايات المتحدة من جهة وروسيا من جهة اخرى، لوجود جيوش من القوتين العظيمتين النوويتين في مواجهة بعضها البعض. وهذه المرة في اوروبا الشرقية وخاصة في اوكرانيا وفي سوريا ناهيك عن التزايد في التوترات المضطردة يومياً.

بمعنى اخر: هل يمكننا القول ان الحرب العالمية قد بدأت بالفعل ؟!، حكومات لأكثر من 15 دولة تقصف في سوريا وتمثل 7 دول منها تابعة للناتو، وهم الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وكندا وبلجيكا وهولندا، كما تشمل القائمة دولاً هم حلفاء للناتو مثل، اسرائيل قطر الامارات العربية المملكة العربية السعودية والاردن والبحرين واستراليا، والعديد من قوات هذه الدول تتواجد على الحدود الغربية لروسيا، حيث تهدد هذه القوات والتدريبات العسكرية التي يمارسونها مدن روسية لا تبعد عنهم الا بضعة أميال.. وهذا مدعاة للتوتر والقلق ليس فقط لروسيا، لا بل لجميع الدول في المنطقة ولسوف يكون الحال من بعضه لو قامت سوريا وتمركزت قواتها على الحدود ما بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا، واجرت تمارين عسكرية على بعد بضعة أميال من المدن الأمريكية.

اوضاع كهذه يمكن ان تؤدي بسهولة الى مواجهة مباشرة بين الولايات المتحدة وحلف شمال الاطلسي من جهة وروسيا من جهة اخرى، والمخيف في هكذا مواجهة قدرتهما النووية المدمرة والعواقب الوخيمة لمثل هكذا تصادم.

وعلى ضوء هذا الوضع الخطير الذي نحن بصدد معالجته مع اصدقائنا ورفاقنا في حركة السلام والحركة المناهضة للاسلحة النووية.

يبدو لنا ان العديد من حلفائنا لا يعون المخاطر الجسام التي تهدد البشرية كما وان ردود الافعال او الشجب والاحتجاج على هذا الجانب او ذاك كمن يقول للولايات المتحدة وروسيا "ليكن الطاعون في كل المنازل". فالتوجه بالنقد لكلا الجانبين من باب التساوي في الاحكام، في رأينا هذا توجه سلبي ولا يخدم مصلحة التاريخ والشعوب، ناهيك عن عدم فعاليته، كما وانه يتجاهل التهديدات القائمة والحاجة الملحة لصدها، وتوزيع النقد واللوم بالتساوي يعتبر مدخلاً لتجاهل الحاجة الملحة لوقف التهديدات القائمة ولفهم التاريخ.

لذا فان جذور الأزمة الحالية هي أعمق بكثير من الصراعات الاخيرة في سوريا واكرانيا.

ان تدمير الاتحاد السوفياتي في عام 1991 ورغبة الولايات المتحدة كقوة وحيدة باقية للهيمنة من جانب واحد على العالم كله، يظهر جلياً في تقرير اعادة بناء دفاعات "استراتيجية امريكا ... قوات عسكرية وموارد لقرض جديد" من قبل المحافظين الجدد لعام 2000، والذي تقوم عليه سياسة الولايات المتحدة حالياً من حيث:

-          الولايات المتحدة ليس لديها منافس عالمي.

-          إطالة أمد البقاء هذا الموقع المتميز بقدر الامكان، بالرغم من ظهور دول قوية غير راضية عن الوضع الحالي وحريصة على التغيير.

-          مهمة الجيش الامريكي منع بروز أي  منافس جديد للدفاع عن مناطق اوروبا وشرق آسيا والشرق الاوسط والحفاظ على التفوق الامريكي.

-     المنافسان المحتملان لتهديد قدرة امريكا يتمثلان في الصين وكويا الشمالية اللتان تسعيان لتطوير صواريخ بالستية واسلحة نووية كرادع للتدخل الامريكي.

ولان الاسلحة النووية ما تزال عنصراً حاسماً في القوة العسكرية الامريكية، ولانه لا يوجد عصا سحرية للقضاء على السلاح النووي، فالتوجه حالياً لتطوير عائلة جديدة من الاسلحة النووية الى جانب الملاجئ المحصنة. وعليه:

1-      القوات الامريكية يجب ان تبقى منتشرة في الخارج باعداد كبيرة.

2-      الناتو لن يحل محله الاتحاد الاوروبي.

3-      ينبغي ان تقوم وحدة دائمة في منطقة الخليج والابقاء على قوات اسناد.

ولان كارثة  بيرل هاربر ما زالت ماثلة والتحفيز لمثيلاتها مهم جداً في تنفيذ الاستراتيجية الامريكية فان 11 سبتمبر 2001 قدمت للولايات المتحدة وعلى طبق من فضة الخطة A بتنفيذ جديد، وعليه فان الارهاب الاسلامي أخذ مكان العدو القديم "الشيوعية" ... والحرب العالمية على الارهاب، وهكذا بدأت .. افغانستان.. العراق.. ليبيا، والان سوريا، ولاحقاً يأتي  الدور على ايران، وبالتالي  فالدور قادم في روسيا والصين، حيث انهما على القائمة. كما وان شيطنة القادة كان وما زال جزءاً من هذه الاستراتيجية :فالقذافي يجب ان يرحل، والاسد يجب ان يرحل... تشافيز يجب ان يذهب...مادورا يجب ان يذهب..ويانو كوفتش أيضاً .. والان يجب ان يذهب بوتين. وهكذا يتجلى بشكل واضح الانتهاك للقانون الدولي وميثاق هيئة الامم.

ولكي لا نقف امام هذا المشهد السريالي والفاجع، وفي ضوء هذه الحقائق التي نعتقد أننا لا نستطيع تجنب وقوع كارثة وشيكة، بدون توحيد القوى المحبة للسلام. ان هناك حاجة ملحة للمطالبات التالية :

1-      قوات حلف الاطلسي يجب ان تسحب فوراً من الدول المجاورة لروسيا .

2-      يجب على القوات الاجنبية ان تغادر سوريا فوراً، والسيادة السورية والاقليمية يجب ضمانها.

3-      الصراع السوري يتوجب التعامل معه من خلال العمليات السياسية والدبلوماسية .

4-      المفاوضات يجب ان تضم الحكومة السورية، فضلاً عن الاقليمية والاطراف العالمية التي تتأثر من جراء النزاع.

5-      يجب ان يتقرر مستقبل الحكومة السورية من قبل الشعب السوري وحده بعيداً عن  التدخلات الخارجية.

6-   يجب التخلي عن استراتيجية الولايات المتحدة للهيمنة العالمية لصالح السلم والتعايش بين جميع الدول واحترام حق كل الدول في تقرير مصيرها وسيادتها.

7-      عملية تفكيك الناتو يجب ان تبدأ على الفور.

ندعو جميع أصدقائنا والرفاق في حركة السلام والمناهضة للاسلحة النووية الى التتكاثف معنا في ائتلاف ديمقراطي لانهاء كل  الحروب العدوانية .

مجلس السلم في الولايات المتحدة

10 اوكتوبر 2015

* ترجم هذا النداء بتصرف

ترجمات

استراتيجية اشتراكية لدحر ترامب
18 حزيران 2017 10:48

بقلم : كشاما ساوانت تصعيد المقاومة نحو وقف العمل في 8 آذار وأول أيار ! لقد اشعل دونالد ترامب وإدارة نادي أصحاب المليارات المتعصبين انفجاراً اجتماعياً لا يشبه أبداً أي است [ ... ]

التواجد الأميركي في سورية
25 آذار 2017 12:23

أوردت العديد من وسائل الإعلام الأميركية الرائدة بما فيها صحيفة نيويورك تايمزفي تقاريرها الآن،  أن الولايات المتحدة الأميركية ترسل المزيد والمزيد من قواتها البرية إلى س [ ... ]

التسوية بين كيري ونتنياهو
05 شباط 2017 10:58

بقلم :روبرت فانتينا ة المزدوجة ضد إسرائيل، التي تتمثل من ناحية في قرار الأمم المتحدة الذين يدين النشاط الإستيطاني ويطالب بوقفه، ومن ناحية أخرى، في خطاب وز [ ... ]

الإنقسام العظيم
06 كانون1 2016 09:11

بقلم :وليام هوس الان، وقد انتهت معركة الإنتخابات، أعداد هائلة من المواطنين بدأوا في فهم الانقسامات الخطيرة والمتنامية، وفداحة الأمراض المستفحلة في مجتمعنا.وتعمل وسائل  [ ... ]

ترامب :وجه جديد ولكنه من ذات التشكيلة القديمة
06 كانون1 2016 09:11

بقلم :روجر بويد العصر الحديث، يحتاج الأثرياء والمتنفذون قدراً هاماً من الرضا من قبل الأغلبية للنظام الذي يحمي ويعزز ثروتهم. ما دام هناك من المواطنين من يؤمن بأن قبول النظ [ ... ]

"الشيوعي البريطاني": الانسحاب من الإتحاد الأوروبي خطوة لتعزيز الديمقراطية
21 تموز 2016 09:28

حسم البريطانيون الجدل وقرروا بأغلبية الأصوات الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، وذلك في الاستفتاء الذي  دعا اليه اليمين. وقد جاءت هذه الدعوة نتيجة لإجراء أخرق قام به ديفيد كا [ ... ]

مقالات اخرى

تحلـيـل إخبــاري

الحصاد المر لجولة ترامب !
18 حزيران 2017 10:41 - الحزب الشيوعي الأردني

استهل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أولى جولاته الخارجية بزيارة السعودية. ولم يأت هذا الاستهلال صدفة، بل تم اخ [ ... ]

مقالات اخرى

حالة الطقس