بعيدا عن الخوض في تقييم مقابلة رئيس الوزراء هاني الملقي في برنامج ستون دقيقة سواءكانت موفقة في إيصال الرسائل التي أراد دولته أن يوصلها أم لا ... إلا أن ردود الفعل الواسعه من خلال وسائل التواصل الإجتماعي في معظمها لا تشي بذلك.

 وقد كان العنوان الرئيس، هو سوء إصلاح القطاع العام وفي القلب من هذه الخطة محاربة الفساد ما كبر منه وما صغر، وقطع دابر الواسطة والمحسوبية. ويدل تجاوب الجمهور الواسع من خلال مواقع التواصل، أن الناس متلهفون لسماع ما قد يكون جديدا حول قضايا بلدهم التي تشغل بالهم،  ومنها أن يعلموا إن كان هناك حزم ضرائبية جديدة، أو ما يريحهم ويجيب على تساولهم حول قضايا هزت وجدان الشارع واستفزت كرامته كحادثة السفارة وقضية الموقر وغيرها وغيرها ....

ونحن في الحزب الشيوعي من أكثر الناس حماسا لإصلاح القطاع العام الذي نعتبر أنه ما زال الدعامة الأساسية للإقتصاد الأردني ، كما ان محاربة الفساد والمحسوبية كانت على رأس مطالب الحراك الشعبي. ولكن ظهور دولته لم يضع الناس في صورة قضيتين كبيرتين من قضايا فساد، وثالثة واسطة ومحسوبية في نفس الوقت الذي تمت فيه المقابلة.

قضية هدى الشيشاني

هدى الشيشاني من النساء القلائل اللواتي وصلن الى مواقع متقدمة في الإدارة ، فهي المديرة العامة لدائرة العطاءات الحكومية وحاصلة على جائزة الملك عبدالله الثاني للتميز والتي تمت إقالتها بذريعة عدم تجديد عقدها، وذلك لأنها تصدت لقضية فساد كبيرة جدا في عطاء حكومي يتردد أنه يخص مقاولين من العيار الثقيل.  هذه القضية التي أثارت موجه من التعاطف مع الشيشاني كونها ضحية علقت مع حيتان مراكز نفوذ كبيرة بدا ذلك من خلال الإشادات بكفاءتها ونزاهتها وشجاعتها .

 كان الاجدر بالحكومة وضع الناس في صورة ما حصل وان لا تترك الناس نهبا للتكهنات والتجاذبات كالعادة كما كان المطلوب ايلاء المذكرات التي وجهتها العديد من المؤسسات الحقوقية  ما تستحقه من الاهتمام وان تجيب على الاسئلة التي وجهتها للحكومة خصوصا ما تضمنه بيان مركز الشفافية الاردنية والذي يؤكد فيه حصول م. الشيشاني على حماية قانونية بموجب كتاب رئيس هيئة النزاهة ومكافحة الفساد، هذه الهيئة التي افادت انها وبعد الاطلاع على الاوراق والوثائق الرسمية ومقابلة م. الشيشاني تؤكد ان التنسيب بعدم تجديد عقد العمل ل م. الشيشاني لا يمكن ان يفسر الا بالتعسف في استخدام السلطة وان القرار ربما جاء لتصفية حسابات ذهبت ضحيتها الشيشاني لتمسكها بالقواعد القانونية والاجرائية بمقتضى القوانين والانظمة والتعليمات الناظمة للعطاءات الحكومية.

وزارة الصحة

  قضية فساد اخرى، بطلتها امرأة ايضا، وهي الصيدلانية لما الخصاونة، مسؤولة العطاءات الحكومية في مجال الأدوية والتي تم التعامل معها بنفس الطريقة بإحالتها على التقاعد المبكر هذه المرة، عقابا لها على موقفها الرافض لفساد حيتان الدواء، حسب شقيقها، الذي أكد أن سبب الإحالة أو بالأحرى الإقالة هو تصديها لملفات الفساد التي برزت في قطاع الدواء في وزارة الصحة . وفي نفس الوزارة قضية فساد صغيرة يقوم بها بعض الموظفين من خلال بيع طوابع الواردات اللازمة للمعاملات بأضعاف أثمانها. وعندما تعالت الإعتراضات والشكاوي قامت الوزارة مشكورة، بوضع ماكينة تطبع المبلغ المطلوب، مما قطع رزق هؤلاء الموظفين الذين  توصلوا الى حل جهنمي وهو إعطاء الموظف على الماكينة مبلغ عشرة دنانير يوميا مقابل تعطيلها أي الماكينة مما يضطر المراجع لشراء الطوابع منهم.

واسطة ومحسوبية

على اثر انتخابات المجالس البلدية واللامركزية التي اعتبرت انجازا تفاخر به الحكومة، جاءت التعيينات الحكومية لتصب الماء البارد على هذا الإنجاز .

هذه التعيينات التي أثارت اللغط والجدل والسخط ، حيث لاحظ المطلعون على الأسماء المعينه أن هذه التعينات لا تراعي الكفاءات ولا الخبرات، وإنما جاءت لإرضاء ذوات ومحسوبيات. ع وحسب وكالة عمون، فإن من بين المعينين ضابطان متقاعدان من جهاز أمني، وابنة شقيق وزير الأوقاف الحالي، وابنة عضو سابق في مجلس الأعيان، وشقيق أمين سابق لعمان، وبرلماني سابق، ومرشحة خسرت الانتخابات السابقة، وحفيدة أول رئيس لبلدية العاصمة، وغيرهم ممن لم يحصلوا على مقاعد انتخابية.

تحية اكبار لكل من م. هدى والصيدلانية لما، على ما تمتعن به من شجاعة في التصدي للفساد وجرأة في قول الحقيقة واقدام في التصدي لحيتان وغيلان الفساد ومراكز القوى. فأي عقل سوي يجرؤ على القول بأن المرأة ناقصة عقل ودين فالناقص عقل ودين واخلاق ورجولة  كل من رأى الفساد وجبن عن التصدي له مهما كان جنسه.

اقتصاد

ارتفاع تحويلات العمالة الوافدة
07 أيلول 2017 07:31

ارتفعت حوالات العمالة الوافدة في الأردن الى بلدانهم بنسبة 21.3% في الربع الأول من العام الحالي مقارنة مع مستوياتها في ذات الفترة من العام الماضي وقد زادت حوالات العمالة الو [ ... ]

تراجع الاستثمارات الأجنبية في الولايات المتحدة
07 أيلول 2017 07:31

كشفت تقارير صحافية في المانيا تراجع مجموع استثمارات الشركات الأجنبية في الولايات المتحدة منذ تولي دونالد ترامب مهام منصبه. وكتبت مجلة "فيرتشافتس فوخة" الألمانية استنادا [ ... ]

مأزق المديونية في الأردن !
07 أيلول 2017 07:30

يواجه الأردن أزمة حقيقية وخطيرة جراء ارتفاع معدل المديونية المرتفع، علماً أن المديونية أخذت أبعاداً متعددة تهدد البلاد إقتصادياً وإجتماعياً وسياسياً. فقد بلغ اجمالي ال [ ... ]

اصلاح القطاع العام والقضاء على الفساد
07 أيلول 2017 07:29

بعيدا عن الخوض في تقييم مقابلة رئيس الوزراء هاني الملقي في برنامج ستون دقيقة سواءكانت موفقة في إيصال الرسائل التي أراد دولته أن يوصلها أم لا ... إلا أن ردود الفعل الواسعه م [ ... ]

الركود يشل الاقتصاد الوطني !
29 تموز 2017 08:24

تبذل الحكومة جهوداً ملموسة لإقناع الناس بأن الأمور الإقتصادية تسير بالاتجاه الصحيح، وتستخدم في هذا الصدد مجموعة من المؤشرات والتي أهمها معدل النمو البالغ 2.2% خلال الربع  [ ... ]

يجب التصدي الحازم للفساد !
29 تموز 2017 08:23

أصبح الفساد واحداً من اهم المسائل التي تعمق القلق في البلاد، لإن هذه الآفة المدمرة تمس جميع الشرائح الاجتماعية ومختلف القطاعات. والملفت للنظر التطور الهائل في حجم الفساد [ ... ]

مقالات اخرى

تحلـيـل إخبــاري

تغيرات استراتيجية هامة في المنطقة بعد هزيمة الارهاب !
07 أيلول 2017 07:25 - الحزب الشيوعي الأردني

تتجه انظار العالم أجمع الى منطقة الشرق الأوسط، المنطقة الأكثر اشتعالاً بالأحداث والصراعات الدموية والتي تعت [ ... ]

مقالات اخرى

حالة الطقس