تفاجأ الرأي العام الأردني بالهجمة الشرسة على المستوى المعيشي في البلاد والمخاطرة بأمن الوطن السياسي والاجتماعي، جراء القرارات الاقتصادية التي اتخذتها الحكومة في أعقاب إقرار موازنة 2018.

فهذه القرارات التي تعمق أزمة البلاد السياسية والاقتصادية تشكل هجوماً شرساً على جيوب المواطنين وتهديداً خطيراً لمستوى معيشة غالبية المواطنين الذين يعانون من التداعيات الخطيرة لسياسات الحكومات المتعاقبة ورضوخها المذل لاملاءات صندوق النقد الدولي والمانحين الامبرياليين وعملائهم. وستؤدي هذه القرارات الى ارتفاعات مذهلة في الاسعار من خلال انفجار موجة جديدة من الغلاء الفاحش وزيادة معدل الفقر. فالحكومة تهدف الى جباية ما يقرب من مليار دينار من خلال زيادة الاسعار وزيادة معدل ضريبة المبيعات وشمولها العديد من السلع والخدمات التي كانت معفاة أو ترضخ لمعدل ضريبي منخفض.

إن القرارات الاقتصادية المعادية لأوسع الجماهير الشعبية سترفع معدل الفقر وستشيع حالة من الركود الاقتصادي التي ستؤدي الى انخفاض نمو الناتج المحلي الاجمالي رغم انخفاض معدل نموه المتوقع. أما البطالة فسترتفع بسبب تدني معدل النمو الاقتصادي وتوقع عودة المئات من الأردنيين العاملين في دول الخليج. الجميع يدرك صعوبة الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية في البلاد، ولكن معالجتها لا تتم من خلال الضغوط غير المنطقية على الشعب والسكوت المخزي عن الفاسدين والمتهربين من الضريبة.

الوضع المتأزم في الأردن يتطلب تغيير شامل للنهج الاقتصادي واصلاح سياسي واسع يسمح بايصال ممثلين حقيقيين للشعب الى البرلمان واطلاق الحريات العامة، لتجنيب البلاد المأزق الذي تعاني منه العديد من دول الجوار.. سيما وإن هذه الاجراءات تأتي في وقت صعب يعاني منه الأردن من ضغوط كبيرة محلية وإقليمية، ضغوط تتطلب تضافر الجهود لمواجهتها. وانه بدون جبهة داخلية متينة ترتكز على حياة اقتصادية آمنة، لا يمكن مواجهة هذه الضغوط.

لقد كان الأجدر بحكومة الملقي، أن تضع موازنة استثنائية تصلب من عود المواطنين وتمكنهم من الصمود والمنعة في مثل هذه الظروف العصيبة، لا أن تصب الزيت على النار.

عمان في 16/1/2018

المرأة

بيان صادر عن المنظمة العربية لحقوق الإنسان
02 كانون2 2018 09:24

 واصلت قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي خلال الفترة التي يغطيها التقرير الحالي (14/12/2017 - 20/12/2017)، انتهاكاتها الجسيمة والمنظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الد [ ... ]

عهد التميمي: بلسم جراح الفلسطينيين
02 كانون2 2018 09:23

عندما يضع "ترامب" الملح على جراح الفلسطينيين، تأتي "عهد" باسم كل نساء فلسطين لمداواة هذه الجراح. وإذا كانت خطوة "ترامب" تمثل بدء مرحلة جديدة من سرقة فلسطين، فإن رد الشعب الف [ ... ]

النضال النسائي والتحديات الاقليمية عام 2018
02 كانون2 2018 09:22

جرى في الوطن العربي تقدم على صعيد قوانين العقوبات المرتبطة بأشكال العنف ضد النساء وكان في مقدمتها المصادقة في تونس على قانون شامل ضد  العنف ضد النساء، بتاريخ 26 تموز 2017. ول [ ... ]

نتائج الثانوية العامة جندرياً
07 أيلول 2017 07:41

لم تكن ظاهرة اكتساح الاناث للمراتب الأولى على مستوى المملكة في التوجيهي مفاجئة، فهذه الحالة ممتدة منذ عدة عقود فان ما نسبته 95% من المراكز الاولى هي للإناث، وهذه النتائج ب [ ... ]

حقوق النساء وجدلية المساواة بالإرث
07 أيلول 2017 07:40

أظهرت ردود الفعل حول خطاب الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، بمناسبة العيد الوطني للمرأة عن ضرورة المساواة بالإرث، كيف يتم تقييم حقوق النساء في كل دولة عربية وبين صفوف  [ ... ]

مكسب هام للحركة النسائية الأردنية تنتزعه بحراك شعبي دؤوب
07 أيلول 2017 07:40

يعتبر إلغاء المادة 308 من قانون العقوبات والخاصة بإفلات المغتصب بتزويجه للضحية، جنباً إلى جنب مع إلغاء العمل بالعذر المخفف بالمادة 98 الخاصة بما يسمى جرائم الشرف والسماح ل [ ... ]

مقالات اخرى

تحلـيـل إخبــاري

القلق والغضب يخيمان على المجتمع الأردني
15 شباط 2018 09:28 - الحزب الشيوعي الأردني

يمر الأردن في واحدة من أقسى الحالات التي واجهها خلال السنوات الأخيرة، وتتعمق كل يوم حالة القلق التي تصبح السم [ ... ]

مقالات اخرى

حالة الطقس