حليمة الدرباشي

سبعة وثلاثون بالمئة، كانت تلك هي نسبة مشاركة الأردنيين الذين يحق لهم الانتخاب في انتخابات المجلس النيابي الثامن عشر، ولن نأتي على تحليل سبب تدني نسبة المشاركة تلك، حيث تتكرر هذه الظاهرة في الآونة الأخيرة بشكل ملحوظ والأسباب باتت معروفة للجميع، لكننا نريد أن نذهب أبعد من ذلك، للنسلط الضوء على نسبة مشاركة النساء في العملية الانتخابية، وعلى مدى تطرق البرامج الانتخابية لقضاياها، فإذا كانت تلك نسبة المشاركة من كافة الأردنيين، فماذا عن النساء! هذه الفئة التي ما زالت تعاني من فقر في أبسط حقوقها ضمن مجتمع محافظ آخذ في سلب حريتها، ومنغمس حتى أخمص قدميه في التراجع في مستوى الحريات العامة، وجاهل كل الجهل في مفهوم العدالة الاجتماعية، فلا يدل وجود امرأة او اثنتين في القائمة على أن مشاركة المرأة في تطور وتزايد، ولا يجب أن يكون رد النساء بتشكيل قوائم نسائية خالية من الرجال، حيث حدث ذلك! فإذا عدنا إلى نسبة الناخبات النساء من مجمل الناخبين نجدها النصف، وإذا ما قارنا هذه النسبة بعددهن في القوائم الانتخابية، فإن هذا العدد مازال ضعيفًا، وإذا ما أمعنا النظر في القوائم الانتخابية فإننا نجد أن 123 قائمة من أصل 226 كانت قد رشحن نساء على مقاعد الكوتا، أي النصف، هذا يدل على أن نصف القوائم لا ترى المرأة في المجلس النيابي إلا من خلال الكوتا، بينما ما نطمح إليه هو أن تكون مشاركة المرأة حقيقية في حلبة الانتخابات وليس على حساب الكوتا.

أيضا فإن تواجد مفهوم العدالة الاجتماعية كان قد غاب عن معظم البرامج الانتخابية، ونحن هنا نقول العدالة الاجتماعية لأننا بها نكفل للمرأة أن تحصل على كافة حقوقها المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية، ونعود للمقولة المعهودة "المرأة نصف المجتمع" فهي لن تكون كذلك إلا عندما يفرز الشارع الأردني مرشحين ومرشحات ببرامج انتخابية تولي قضية المرأة كل الاهتمام، وانني هنا لأتألم وأنا ألفظ مفهوم "قضية المرأة"، فمتى تتحرر المرأة من قضيتها وتصبح كائنًا طبيعيًا يمارس حياته بشكل طبيعي مستقل بذاته!

نعود لمشاركة المرأة في الانتخابات، فقد لوحظ من خلال الدراسات المسحية التي أجرتها بعض الجهات المراقبة للانتخابات أن ما يقارب الخمس وثلاثون بالمئة من مجمل النساء سيتوجهن لصناديق الاقتراع، فهذه النسبة الضعيفة تعطي انطباعًا عامًا عن عدم رغبة النساء في ممارسة هذا الحق المدني، أو ربما إن صح التعبير، ليس لدى النساء الوعي الكافي لحقوقهن المدنية، هذا ما خلفته المجالس النيابية السابقة من ردة فعل سلبية تجاه مفهوم الانتخاب، وما غرسته ثقافة التبعية التي أورثها لنا مجتمعنا الذكوري.

نعود لنؤكد على أن الحياة السياسية السليمة لن تكون إلا بالمشاركة الحقيقية للمرأة، وأن التوازن الحقيقي في المجتمع لن يحصل إلا إذا حصلت المرأة على كامل حقوقها ضمن مجتمع يخلو من التمييز والتهميش، ويعج بالعدالة...

نحو دولة علمانية، هذا هو استحقاق المرحلة.

المرأة

نتائج الثانوية العامة جندرياً
07 أيلول 2017 07:41

لم تكن ظاهرة اكتساح الاناث للمراتب الأولى على مستوى المملكة في التوجيهي مفاجئة، فهذه الحالة ممتدة منذ عدة عقود فان ما نسبته 95% من المراكز الاولى هي للإناث، وهذه النتائج ب [ ... ]

حقوق النساء وجدلية المساواة بالإرث
07 أيلول 2017 07:40

أظهرت ردود الفعل حول خطاب الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، بمناسبة العيد الوطني للمرأة عن ضرورة المساواة بالإرث، كيف يتم تقييم حقوق النساء في كل دولة عربية وبين صفوف  [ ... ]

مكسب هام للحركة النسائية الأردنية تنتزعه بحراك شعبي دؤوب
07 أيلول 2017 07:40

يعتبر إلغاء المادة 308 من قانون العقوبات والخاصة بإفلات المغتصب بتزويجه للضحية، جنباً إلى جنب مع إلغاء العمل بالعذر المخفف بالمادة 98 الخاصة بما يسمى جرائم الشرف والسماح ل [ ... ]

قطر ترحل ناشطا سعوديا في مجال حقوق الانسان الى بلده
18 حزيران 2017 11:31

قامت السلطات القطرية بترحيل الناشط السعودي في مجال حقوق الإنسان محمد عبد الله العتيبي إلى بلده بينما كان في طريقه للسفر الى النرويج حيث كان يأمل بالحصول على لجوء سياسي، ب [ ... ]

البحرين: انتهاكات لقمع الحريات
18 حزيران 2017 10:52

بَدَأَ عام 2017 بكثير من الارهاصات السياسيَّة في البحرين بعيدًا عن أي تقدُّم إصلاحي على المستويات كافَّة ومنها المستوى السياسي والحقوقي والاقتصادي والمدني والاجتماعي، حي [ ... ]

آذار النساء والنضال
25 آذار 2017 12:28

منذ أن أعلن 8 آذار يوماً عالمياً  لحقوق النساء، أخذ يكتسب شهر آذار بعداً انسانياً ونضالياً "انثوياً"  إلى جانب رمزية تجديد الحياة وتفجرها في الربيع وإلى جانب ما تصبو له ال [ ... ]

مقالات اخرى

تحلـيـل إخبــاري

تغيرات استراتيجية هامة في المنطقة بعد هزيمة الارهاب !
07 أيلول 2017 07:25 - الحزب الشيوعي الأردني

تتجه انظار العالم أجمع الى منطقة الشرق الأوسط، المنطقة الأكثر اشتعالاً بالأحداث والصراعات الدموية والتي تعت [ ... ]

مقالات اخرى

حالة الطقس