كشفت دراسة أمريكية حديثة أن استخدام قوات الاحتلال الإسرائيلية المستمر للغاز المسيل للدموع في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين يدمر الصحتين الجسدية والنفسية للفلسطينيين، ولاسيما النساء والأطفال والمسنين.

وأوضحت الدراسة، التي أجراها باحثون في جامعة كاليفورنيا بيركلي الأمريكية، ونشروا نتائجها على موقع الجامعة أن مخيم عايدة للاجئين الفلسطينيين قرب مدينة بيت لحم، جنوبي الضفة الغربية، هو أكثر المناطق تعرضا للغاز المسيل للدموع على مستوى العالم.

وباستمرار يتعرض المخيم، كغيره من المناطق المحتلة، لإطلاق قنابل الغاز، لكن الأمر ازداد سوءاً منذ قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في 6 ديسمبرالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، حيث تطلق قوات الاحتلال قنابل الغاز في المخيم يوميا، لقمع احتجاجات فلسطينية على القرار.

ولرصد تأثير الإطلاق الكثيف لقنابل الغاز على صحة سكان المخيم، أجرى فريق البحث مسحًا ميدانيًا على سكان المخيم، شمل 236 شخصا، فضلا عن 10 مجموعات أخرى من السكان تركزت في مخيمي عايدة والدهيشة جنوب شرقي بيت لحم، خلال أغسطس/ آب الماضي.

وحملت الدراسة عنوان: "لا مساحة آمنة: الآثار الصحية للتعرض للغاز المسيل للدموع بين اللاجئين الفلسطينيين".

وكشفت النتائج أن 100٪ من السكان الذين شملهم الاستطلاع تعرضوا للغاز المسيل للدموع، العام الماضي، حيث تعرض 84.3٪ منهم للغاز وهم في منازلهم، بينما أفاد 9.4٪ أنهم استنشقوا الغاز وهم في أماكن العمل، و10.7٪ وهم في المدارس، و8.5٪ وهم في السيارات.

وكشفت الدراسة أن الآثار الجسدية للغاز المسيل للدموع على الفلسطينيين، صغارًا وكبارًا، تمثلت في: فقدان الوعي، والإجهاض، وصعوبات في التنفس، بما فيها الربو والسعال، والدوار، والطفح الجلدي، والألم الشديد، والتهاب الجلد التحسسي، والصداع، والتهيج العصبي، والصدمة الحادة من إصابات الأوعية، وغيرها.

وأفاد عدد من السيدات في مخيم عايدة بأنهن تعرضن للإجهاض بعد فترة وجيزة من تعرضهن للغازات المسيلة للدموع.

أما آثار الغاز على الصحة النفسية، فتمثلت في الضائقة النفسية، التي أدت إلي اضطراب النوم، واستجابات التوتر الحادة، واضطراب الإجهاد المزمن والصدمة.

وعن آثار الغاز على الحياة اليومية للأطفال والمعلمين في المدارس، فقد أفاد الأطفال والمعلمون بأنهم غير قادرين على القيام بأنشطة مدرسية خلال إطلاق قوات الاحتلال للغاز على المخيم، حيث يدخل الغاز بانتظام إلى المباني والمجمعات المدرسية.

وقال بيار كراهينبوهل، المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (أونروا) إن نساء مخيم عايدة يلجأن إلى تخبئة أطفالهن في غرف المنازل عند إطلاق الجنود الغاز لحمايتهم من الاختناق بعد تشبع الغرف بسحب الغاز.

وخلص الباحثون إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلية تستخدم الغاز المسيل للدموع بطريقة واسعة الانتشار ومتكررة وعشوائية، وقد تكون مخالفة للقواعد الدولية.

وقال الباحث الرئيسي في الدراسة، روهيني هار، إن "الدراسة كشفت أنه لم يسبق من قبل أن استخدمت هذه الكميات من الغاز المسيل للدموع في منطقة ما حول العالم، طوال هذا الوقت من الزمن".

وأضاف هار: "هذه الكمية من الغاز المسيل للدموع يتم إطلاقها على هذه الأحياء الفقيرة الصغيرة ليس على مدى أسابيع، ولكن بضع سنوات، أنا لم أر أو أسمع عن ذلك في أي مكان آخر في العالم".

ودعا القائمون على الدراسة قوات الاحتلال الإسرائيلية إلى التوقف فورا عن استخدام الغاز المسيل للدموع بطرق تزيد من خطر الإصابة والوفاة غير المبررة، مثل إطلاق القنابل مباشرة على الفلسطينيين أو استخدام الغاز في أماكن ضيقة في ظل وجود طرق محدودة للهرب.

كما دعوا إلى تجريم إطلاق الغاز على المناطق السكنية وبالقرب من المدارس أو المستشفيات أو بالقرب من المسنين أو غيرهم ممن قد يجدون صعوبة في الفرار.

وشدد الباحثون على ضرورة أن تشكف الحكومة الإسرائيلية عن معلومات بشأن أنواع المهيجات الكيميائية المستخدمة في الضفة الغربية، بما في ذلك تركيبها الكيميائي، ليتمكن المختصون من تقديم العلاج المناسب للمصابين باختناقات الغاز.

 

المرأة

بيان صادر عن المنظمة العربية لحقوق الإنسان
02 كانون2 2018 09:24

 واصلت قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي خلال الفترة التي يغطيها التقرير الحالي (14/12/2017 - 20/12/2017)، انتهاكاتها الجسيمة والمنظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الد [ ... ]

عهد التميمي: بلسم جراح الفلسطينيين
02 كانون2 2018 09:23

عندما يضع "ترامب" الملح على جراح الفلسطينيين، تأتي "عهد" باسم كل نساء فلسطين لمداواة هذه الجراح. وإذا كانت خطوة "ترامب" تمثل بدء مرحلة جديدة من سرقة فلسطين، فإن رد الشعب الف [ ... ]

النضال النسائي والتحديات الاقليمية عام 2018
02 كانون2 2018 09:22

جرى في الوطن العربي تقدم على صعيد قوانين العقوبات المرتبطة بأشكال العنف ضد النساء وكان في مقدمتها المصادقة في تونس على قانون شامل ضد  العنف ضد النساء، بتاريخ 26 تموز 2017. ول [ ... ]

نتائج الثانوية العامة جندرياً
07 أيلول 2017 07:41

لم تكن ظاهرة اكتساح الاناث للمراتب الأولى على مستوى المملكة في التوجيهي مفاجئة، فهذه الحالة ممتدة منذ عدة عقود فان ما نسبته 95% من المراكز الاولى هي للإناث، وهذه النتائج ب [ ... ]

حقوق النساء وجدلية المساواة بالإرث
07 أيلول 2017 07:40

أظهرت ردود الفعل حول خطاب الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، بمناسبة العيد الوطني للمرأة عن ضرورة المساواة بالإرث، كيف يتم تقييم حقوق النساء في كل دولة عربية وبين صفوف  [ ... ]

مكسب هام للحركة النسائية الأردنية تنتزعه بحراك شعبي دؤوب
07 أيلول 2017 07:40

يعتبر إلغاء المادة 308 من قانون العقوبات والخاصة بإفلات المغتصب بتزويجه للضحية، جنباً إلى جنب مع إلغاء العمل بالعذر المخفف بالمادة 98 الخاصة بما يسمى جرائم الشرف والسماح ل [ ... ]

مقالات اخرى

تحلـيـل إخبــاري

إجماع شعبي على عدم التفريط بالقدس
02 كانون2 2018 08:49 - الحزب الشيوعي الأردني

تفجر الغضب الأردني على موقف الرئيس الأمريكي من القدس، وشمل جميع المحافظات والمدن والعديد من القرى والأندية و [ ... ]

مقالات اخرى

حالة الطقس