اعتبرالموسيقي العراقي نصير شمّة الذي عينته اليونسكو "فنانا للسلام" أن "الموسيقى علاج للتطرف". وأعرب عن عزمه محاربة التطرف في بلده العراق كون"الموسيقى تحمل السلام والتوازن للفرد".

وأكد المؤلف الموسيقي (54 عاما) وعازف العود العراقي، في تصريح لوكالة فرانس برس، أنه عازم على تهدئة النفوس ومحاربة التطرف في بلده العراق بالموسيقى التي تحمل السلام والتوازن.

وقال الفنان العراقي إن العود بالنسبة له أكثر من شغف، موضحا "إنه مصيري. من خلاله أُترجم كل إحساسي حيال الناس والعالم والمرأة. إنه الشرفة التي أطل عبرها إلى العالم".

وأشار الى أنه يعتبر هذه الآلة القديمة جدا، سلاحا قويا لمحاربة العنف. وأنه أنشأ في هذا السبيل مدارس للعود، أولا في القاهرة العام 1999 حيث أسس بيت العود العربي، ومن ثم في أبو ظبي والاسكندرية.

وأكد شمّة أن"عزف العود يغير الأطفال كليا. عندما يأتون الينا يتحدثون لغة الشارع. وبعد سنة تتغير أصواتهم وطريقة تحدثهم إلى ذويهم. الموسيقى، تجعلهم يتخلون عن العنف".

وسيعود الفنان شمّة قريبا إلى بلده العراق الذي غادره العام 1993 من منفاه الإختياري الذي لجأ إليه بعدما سجن مرات عدة في عهد صدام حسين بتهمة انتقاد النظام. وأوضح في هذا الاطار: "كنت أطالب فقط بمزيد من الحرية والديمقراطية" فيجري اعتقالي واقتيادي إلى السجن لهذا السبب وحده.

وقد عاد الفنان إلى العراق مرة أولى العام 2012 وهو ينفذ فيه مشاريع عدة في المجال الموسيقي والإنساني، ولهذ الغرض أسسّ جمعية "أهلنا" لمساعدة النازحين جراء المعارك بين القوات العراقية وتنظيم الدولة الاسلامية"داعش" في غرب البلاد.

وهو يعتبر أن لقب "فنان اليونسكو للسلام" يشكل فرصة له لإنجاز مشاريع جديدة.

وقال: "في المدرسة يعلمون الأطفال الطائفية. يجب تغيير المناهج الدراسية لحذف كل ما يفرّق بين العراقيين".

وفي إطار مهمته كفنان اليونسكو للسلام، سيشارك نصير شمّة في مشاريع المنظمة الدولية في بلاده، ولا سيما في مجال دعم التربية والثقافة.

محليات

إعادة فتح معبر نصيب: رغبة أردنية... وممانعة إسرائيلية سعودية أميركية!
15 شباط 2018 09:39

زياد غصن زادت متغيرات الميدان السوري، ودخول الجنوب دائرة مناطق خفض التوتر، من «منسوب» المؤشرات المتفائلة بإمكانية إعادة فتح معبر نصيب الحدودي مع الأردن. ورغم التصريحات  [ ... ]

مجلس النواب يدعم تشديد القبضة الأمنية على المؤسسات التعليمية
15 شباط 2018 09:37

لم تغادر العقلية الامنية أسوار الجامعات الاردنية منذ تأسيسها حتى اليوم، فمازالت لجان التحقيق وأساليب التهديد والترهيب تلاحق الطلبة الناشطين في الحركة الطلابية، رغم كل  [ ... ]

توقعات بارتفاع كبير لمعدل التضخم !
15 شباط 2018 09:36

خلافاً للفرضيات الواردة في الموازنة العامة بأن نسبة التضخم  ستبلغ حوالي 1.5% لهذا العام، فان العديد من الخبراء يؤكدون ان هذه النسبة غير واقعية، ويتوقعون ان تصل الى أضعاف ه [ ... ]

ماذا وراء تقليص خدمات الأونروا والتمويل
15 شباط 2018 09:35

يبدو أن قادة الحركة الصهيونية يرون أن الظروف باتت مهيأة تماماً لإنهاء القضية الفلسطينية بعيداً عن القرارات الدولية. فالوضع العربي في أضعف حالاته حيث لم تعد هناك أي دولة ت [ ... ]

الثناء والمديح لا يباع !
15 شباط 2018 09:35

طالما تغنت وسائل الاعلام بانجازات بعض المؤسسات الحكومية وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين، وقد كانت هذه الوسائل محقة وصادقة في هذا الثناء، كون هذه المؤسسات قد قدمت أفضل الخ [ ... ]

حول الاعفاءات الطبية
15 شباط 2018 09:30

ان ما آثار الحديث حول ضرورة ضبط وتنظيم الاعفاءات الطبية من أجل ضمان الخدمة لكل من يحتاجها وفق أعلى درجات الشفافية، ما كشف عنه ديوان المحاسبة حول الاموال المهدورة من خلال  [ ... ]

مقالات اخرى

تحلـيـل إخبــاري

القلق والغضب يخيمان على المجتمع الأردني
15 شباط 2018 09:28 - الحزب الشيوعي الأردني

يمر الأردن في واحدة من أقسى الحالات التي واجهها خلال السنوات الأخيرة، وتتعمق كل يوم حالة القلق التي تصبح السم [ ... ]

مقالات اخرى

حالة الطقس