من الواضح ان علاقة الدول المانحة للأونوروا تسير بشكل موازي للوضع السياسي للقضية الفلسطينية، قوة أو ضعفاً ، فعندما كانت رئاسة الأونوروا في بيروت، حيث تزامن هذا الوجود مع وضع قوي لمنظمة التحرير والفصائل الفلسطينية في لبنان، كانت خدمات الأونوروا تتطور، وخاصة بالنسبة لرواتب المعلمين التي ازدادت بشكل مضطرد وكبير، في حين ان هذا الوضع شاهد هبوطاًحاداً إثر توقيع معاهدات كامب ديفيد واوسلو ووادي عربة. حيث تم في حينها إنشاء صندوق سُمي بصندوق السلام وفي الوقت الذي كان هذا الصندوق مترعاً بالأموال كانت التبرعات للأونوروا تتقلص حيث تم الغاء العديد من الخدمات التي كانت تقدمها في التعليم والصحة، كالغاء القرطاسية وفي الصحة الغاء العلاج على حساب الأونوروا خارج عيادات المخيمات، وغيرها الكثير . كما طال التقليص رواتب المعلمين والتعيينات الجديدة  وذلك بزيادة اعداد الطلاب في الصف الواحد.

ويبدو ان هذه الدول تشعر إزاء الوضع العربي والفلسطيني المترهل والذي وصل الى حالة من الهزال غير مسبوقة، بأن الفرصة مواتية للتخلص من مسؤولياتها، وان كان ذلك صعباً دفعة واحدة، فانها تقوم بقضم هذه الخدمات تدريجياً. وعندما لم يتبق تقريباً ما تقضمه لجأت الى اسلوب جديد لمضايقة المعلمين باعتبارهم القطاع الاكبر من موظفي الأونوروا. فقد نظمت مؤخرا ورشات تحت مسمى الحيادية، والمقصود هنا منع المعلم من التطرق لكل ما له علاقة بالقضية الفلسطينية، سواء كان ذلك من خلال الصورة او الاذاعة المدرسية، او بأي شكل من أشكال التعبير. ولن تكتف بذلك بل بثت عيونها في المدارس لمراقبة المعلمين، وحتى المواقع الالكترونية لم تسلم من المراقبة. وبالفعل استدعت أكثر من 36 معلماً للتحقيق. وقد قامت فعلاً بوقف هذا العدد عن العمل مع حسم شهرين من الراتب ووجه لفت نظر لـ 27 معلما وهم حصة قطاع الاردن. وهذا يطرح سؤالاً كبيراً، وهو لماذا هذه الاستباحة للساحة الأردنية بالذات، حيث ان من المتوقع ان الأونوروا لم تجرؤ اصلاً على تنفيذ هذا النهج على ساحات سوريا ولبنان وغزة. ومع التقدير لجهود المعلمين وممثليهم لعملهم على اعادة المعلمين الموقوفين الى عملهم الا أن ذلك لا يعفيهم من ضرورة التصدي لكل محاولات الداعمين للانتقاص من حقوق اللاجئين. فالأونوروا هي الشاهد الاوضح والأقوى على حق هؤلاء اللاجئين في العمل والاغاثة. فكلمة الأونروا اختصارلاسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، هذا من جهة، ومن جهة اخرى فان الوكالة ملزمة بتقديم كافة خدماتها والتزاماتها حتى تتم اعادة جميع هؤلاء اللاجئين الى ديارهم وتعويضهم عن سنوات اللجوء .

محليات

البدء بتطبيق رفع اسعار المياه الشهر الحالي ..
24 كانون2 2016 10:58

تبدأ وزارة المياه والري اعتبارا من الشهر الحالي بتنفيذ قرار مجلس الوزراء الذي اتخذه العام الماضي والخاص برفع أثمان المياه بشكل تدريجي، بحسب كل فئة استهلاكية على حدة، بحي [ ... ]

التربية تستجيب جزئياً وتصدر نظام المؤسسات التعليمية الخاصة
24 كانون2 2016 10:58

أخيراً وبعد مطالبات عديدة من قبل الاهالي وفاعليات حزبية ومجتمعية مختلفة، أصدرت وزارة التربية والتعليم نظاماً خاصاً لتأسيس وترخيص المؤسسات التعليمية الخاصة، والذي تحدد  [ ... ]

الضائقة المالية تتسبب لللمجتمع الاردني بتحولات مقلقة
24 كانون2 2016 10:57

التغطية على جرائم تهريب السلاح وبيعه عبر قنوات غير مشروعة لا يمكن ان تنجح في اخفاء التحولات الحادة التي يشهدها المجتمع الأردني، وخاصة في السنوات القليلة الماضية، وانتشا [ ... ]

تغييرات مرورية مهمة بعمان لتخفيف الازدحام
24 كانون2 2016 10:55

رغم مرور عدة أيام على نشر خبر في وسائل الاعلام المختلفة عن انعقاد اجتماع لممثلي ادارة السير المركزية وأمانة عمان إجتماعاً مشتركاً لوضع خطة تغييرات مرورية مهمة في عدد من ا [ ... ]

تخفيض أسعار الكهرباء على "الفنادق" ورفعها على الغلابى
24 كانون2 2016 10:54

أثار قرار الحكومة تخفيض تعرفة الكهرباء على الفنادق السياحية، حفيظة المواطنين الذين أكدوا أنه كان الأجدى بالحكومة، تخفيض أسعار الكهرباء عليهم، لا على "فنادق الخمس نجوم".  [ ... ]

الضجة حول انسحاب المولات والماركات الأجنبية
24 كانون2 2016 10:53

بداية، لا يمكن أن نصطف في خندق الدفاع عن مصالح أصحاب المولات ولا وكلاء الماركات الأجنبية. فهم ينتمون الى شريحة إجتماعية تشكل جزءاً من التحالف الطبقي الحاكم الذي يواصل تطب [ ... ]

مقالات اخرى

تحلـيـل إخبــاري

فلسطين كلها تستغيث !
29 تموز 2017 08:20 - الحزب الشيوعي الأردني

تصاعد استفزازات الصهاينة للشعب العربي الفلسطيني الرازح تحت الاحتلال، وخاصة في عاصمة الدولة الفلسطينية المنش [ ... ]

مقالات اخرى

حالة الطقس