بقلم الكاتبة : تمارا حداد .

تم انعقاد اول لقاء بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس والرئيس الاميركي دونالد ترامب والذي كان يترقبه الجميع لعل ان يكون هذا اللقاء هو الحل النهائي بين الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني ضمن مفاوضات سلام لها سقف زمني محدد .

ترامب استمع للطرح الفلسطيني والذي اكد على حل الدولتين واستئناف عملية السلام ولكن هذا الاستماع لا يهدف لحل حقيقي بل فقط بهدف الاستماع ضمن الحفاظ على بروتوكولات الضيافة ، الهدف الاكبر من وراء لقاء ترامب والرئيس الفلسطيني هو مآل ترامب لإرساء قواعد شرق اوسط جديد تكون به اميركا سيدة الموقف بحيث يقنع الجانب الفلسطيني بتجديد المفاوضات على حساب ايجاد حل شامل وعادل للقضية الفلسطينية وليس  لتحقيق السلام وحل الدولتين ووقف الاستيطان .

الرئيس محمود عباس قدم طرحه واهتم بقضية الاسرى واللاجئين وحل الدولتين وكان اهتمامه الاكبر هو السلام وإيقاف الاستيطان بشكل كلي ، لكن السياسة الاميركية لا تبشر بذلك كون الرئيس ترامب لم يذكر اي نقطة في خطابه عن حل الدولتين ، ولم يبدي موقفا واضحا للاستجابة للمطالب الفلسطينية خاصة الوقف الكلي للبناء الاستيطاني ، ولكن سيقوم ترامب بالضغط على الجانب الفلسطيني كونه الحلقة الاضعف وقد يهدد بوقف المساعدات الاميركية للقبول بشروط ترامب .

اسرائيل تؤثر بشكل واضح على رؤية ترامب كون صهره ومقربيه هم مستوطنين داخل دائرته المغلقة ، ولهم تأثير مباشر على الادارة الاميركية ، قطعوا شوطا للعب على وتر رؤية ترامب حول القضية الفلسطينية والذي بات موقفه اكثر قربا من المواقف الاسرائيلية وبالذات موقفه من القدس والاستيطان

خطاب ترامب لم يلبي الحد الادنى من المطالب الفلسطينية وظهر ذلك عبر خطابه الذي لم يذكر فيه فكرة حل الدولتين او اي حل آخر يحل الازمة الفلسطينية ، بل اهتم بشكل بارز الحفاظ على الامن " امن اسرائيل " عبر قوى الامن الفلسطيني والذي يجب ان يكون لهم دور في محاربة الارهاب ويجب ان يكون قوى امن تحارب الفكر الداعشي والتطرف ، وان يكون هناك سلام اقيلمي يوفر فرص العمل والاستثمار دون ايجاد حل جذري للقضية الفلسطينية .

الجانب الفلسطيني في اضعف حالاته ويبدي مرونة في الموافقة للمطالب الاميركية لان العوامل العربية والإقليمية تدعم ذلك ، لا تساعد الجانب الفلسطيني في التقدم وتحقيق ادنى مطلب وهو ايجاد حل للدولتين وإرساء قواعد دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران 1967 .

اشار الخطاب الى رؤية اميركية لإنجاح عملية السلام ولكن على حساب الجانب الفلسطيني والانزلاق الى مفاوضات تفتقد لمرجعية وجدول زمني محدد تلتزم به اسرائيل بعودة حقيقة لصنع السلام .

الادارة الاميركية لم تحسم موقفها تجاه الجانب الفلسطيني بل فتحت المجال لمزيد من المراوغة ، لأنها شعرت بضعف الجانب الفلسطيني ، ما يمرره ترامب هو تمرير مشروع سياسي يبحث عن حل للقضية ضمن اطار اقليمي ولكن بعد عمليات التطبيع مع اسرائيل ولكن دون تحقيق حد ادنى للمطالب الفلسطينية ، هناك نقاش سياسي إقليمي بتشكيل ناتو عربي امريكي وإسرائيلي يضغط على القيادة الفلسطينية للبحث عن خيارات بديلة عن حل الدولتين يقوم على اساس مشروع سلام اقتصادي وهذا يهدف شرعنة الاحتلال مقابل تحسين ظروف حياة الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال وبالتالي قبر حل الدولتين .

هدوء وسلام واقتصاد دون حرية وعدالة وحق تقرير المصير بل قوى تحافظ على امن اسرائيل وأي تهديد ارهابي ، تجاهل ترامب حول حل الدولتين يعني تخليه عن مسئوليته عن ذلك ولكن الاخطر من ذلك هو زيارته للقدس الايام القادمة ، فهل السفارة الاميركية سينقلها من تل ابيب الى القدس اثناء زيارته القادمة  ؟ الايام القادمة تقرر ذلك ؟

همــوم النــــاس

اردني حصل على وظيفة بعد 34 عاما من تخرجه
29 نيسان 2014 11:56 - Super User

الكاتب/ jocp    السبت, 30 نيسان 2011 غزة - دنيا الوطن
رب اليوم : رحلة الالف ميل تبدأ بخطوة هذا هو الشعار الذي تشبث به حملةشهادات الدبلوم (كليات المجتمع) الذين كانوا ينتظرون محطات الفرج بمرور قطار ديوانالخدمة المدنية وانقاذهم من براثن البطالة لكن القطار مر عليهم بعد ان اشتعل الرأسشيبا والبعض منهم اصابه الوهن والضعف واليأس والقنوط وعصا البطالة نخرتها سوسةالوساطة والمحسوبية وقسوة التشريعات وسقطت اخيرا امام عيون الاحفاد الذين فرحواكثيرا بتعيين الاجداد.
التي جاءت متأخرة بعد هذا السن المتقدم.
ليد عام 1958 تخرجمن احدى كليات المجتمع في الاردن عام 1977 تخصص انجليزي وله من الابناء عشرة ومنالاحفاد اثنان ويقول ابو حسان ان مشوار الخدمة المدنية كان طويلا وشاقا وبالفعل تحققمعنا مقولة (رحلة الالف ميل تبدأ بخطوة) ومنذ زمن ونحن ن [ ... ]

حملة شهادة الدكتوارة يهددون بحرق شهاداتهم في تجمع حاشد
29 نيسان 2014 11:57 - Super User

الكاتب/ jocp    السبت, 30 نيسان 2011 هدد عدد من حملة  شهادة الدكتوراه بحرق شهاداتهم في تجمع حاشد احتجاجا على اعتماد أغلب الجامعات خريجي الجامعات الاجنبية في تعييناتها على حساب خريجي الجامعات الوطنية . وأشار حملة الشهادات في صفحة تم إنشاؤها مؤخراً على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك " إن حجب حق التعيين في الجامعات الأردنية عن أبناء الأردن من خريجي الجامعات الوطنية هو انتهاك صارخ للدستور الأردني الذي ضمن المساواة والعدالة بين أبناء البلد الواحد وهو اعتداء صريح على حق أكيد من حقوق الإنسان الأردني في المنافسة الحرة والنزيهة على الوظائف العامة. وطالب المشتركون بالصفحة بمنحهم حق المنافسة في التعيينات التي تقوم بها الجامعات مشيرين إلى أن إقصاءهم من التعيينات يعتبر تشكيكاً بمخرجات هذه الجامعات وأساتذتها وطلبتها . وبين حملة الشهادات بأن معظم رؤساء الجامعات الأردنية الرسمية يعتمدون خريجي الجامعات الأجنبية بحجة أنهم يتقنون اللغة الإنجليزية علما ان العديد من الحاصلين على الدكتوراة من الجامعات الأردنية يتقنون اللغة الانجليزية قراءة ومحادثة وكتابة ويتمتعون بكفاءات عالية . وطالبوا بتشكيل ديوان خدمة مدنية أو جهة منظمة تكون مشرفة على التعيين ضمن شروط ومعايير تضمن عدم تغول الواسطا [ ... ]

زيارة إلى مستشفى الأمير حمزة
29 نيسان 2014 11:57 - Super User

الكاتب/ jocp    الاثنين, 16 تشرين الثاني 2009 من المعروف أن مستشفى الأمير حمزة هو المستشفى الوحيد الذي يقدم خدمة العلاج لمرضى إنفلونزا الخنازير، وعلى أهمية ما يقدمه من خدمات في هذا المجال للمرضى، ورغم الخبرة التي اكتسبها الكادر الطبي في المستشفى من خلال تعامله مع مرضى إنفلونزا الخنازير، إلا أن هناك بعض الملاحظات المهمة التي تدل على تقصير هنا وهناك، سواء في التعامل مع المرضى، أو في أداء المستشفى وكادره، ومن خلال زيارتي للمستشفى أكتب بعض المشاهدات التي استرعت انتباهي ومنها: 1- أن المواطنين المشتبه بإصابتهم بإنفلونزا الخنازير يتم استقبالهم في قسم الطوارئ، وهذا يعرض غير المصابين إلى خطر الإصابة نتيجة الاختلاط، خاصة وأن قسم الطوارئ قسم حيوي يشهد زخماً في المراجعين وتنوعاً في الحالات الواردة إليه. 2- عدم الاعتناء بوسائل الوقاية، كتوزيع الكمامات على المواطنين، والتي بدورها تقلل من احتمالية نقل العدوى، أو وجود معقم أيدي في المستشفى، وأنا شخصياً اضطررت للسؤال عن المكان المخصص لتوزيع الكمامات. 3- انعدام الإرشاد مما يجعل المواطن في حيرة من أمره عند دخول المستشفى إذ لا يدرك أن يجب عليه التوجه، إضافة إلى تعقيد في الإجراءات، فمن غرفة التمريض إلى القسم المسئول عن معالجة الحالة، إلى المحاسبة [ ... ]

همــوم النــــاس
29 نيسان 2014 11:58 - Super User

-

تحلـيـل إخبــاري

إضراب الحرية والكرامة
07 أيار 2017 08:11 - الحزب الشيوعي الأردني

لا يمكن النظر الى هذه المعركة على اعتبار أنها إضراب عن الطعام فحسب، بل هي معركة نضالية ومسيرة كفاح للشعب الفلس [ ... ]

مقالات اخرى

حالة الطقس