طالب زيفا

تشهد المنطقة تحولات جذرية ومشاريع(متعددة الجنسيات) وتظهر مصطلحات جديدة ومفاهيم وطروحات، وربما كل ذلك من نتائج ( الفوضى الخلاقة) ومشروع الشرق الأوسط الجديد، وربما لم يشهد العالم خلال عقود سابقة مشاريع تطرح بهذه الكثافة والخطورة على ما كنا نسميه الأمن القومي العربي، ومعاهدة الدفاع المشترك، وميثاق الشرف العربي، وكانت معظم محاضراتنا حول المشروع القومي العربي في مواجهة المشروع الصهيوني ... والتضامن العربي وقضية فلسطين هي قضية العرب الأولى (والتي يبدو بأنها الخاسر الأكبر) بعد محاولة تدمير آخر بلد عربي من دول الطوق لم يوقع اتفاق تسوية مع الكيان الإسرائيلي إضافة للبنان (المقاوم) وهذا البلد الذي لم يوقع كما معروف هو سورية، لذلك كان لا بد من تدفيعه الثمن، ولكن هذه المرة ليس بالطائرات الإسرائيلية، بل من خلال الثورة المضادة على الانتفاضات الشعبية في إطار ما اصطلح على تسميته  بـ "الربيع العربي" وتحت عناوين براقة، ثورة، وحرية، وديموقراطية، وتغيير أنظمm (جمهورية فقط).

والأمور الخطيره هنا ليس في هذا "الربيع" بحد ذاته وإنما في طبيعة الفاعلين وتمويلهم، وتأتي الخطورة كونها ترمي إلى تحقيق هدفين أساسيين استراتيجيين غير مباشرين من خلال:

 1-تحويل بوصلة الصراع العربي الإسرائيلي التقليدي إلى صراع إثني وطائفي مع بث الأحقاد والخلافات القديمة والعمل على تقسيم البلدان وفق أحد هذين المشروعين (الطائفي او الإثني).

 2-استنزاف القوى العربية والإسلامية من خلال سباق تسلح لم تشهده المنطقة إيذانا بحرب تسخن جبهاتها قد لا توفر بلدا وقد يطول الصراع لعقود مادامت الأموال والدماء عربية واسلامية والمستفيد الأكبر هم أعداء العروبة وأعداء الإسلام، ومعامل السلاح الغربي عموما والأمريكي الاسرائيلي خصوصا.

ولا أعتقد بأن انساناً عاقلاً يمكن أن يصدق بأن هذه الفوضى الخلاقة تأتي لمصلحة شعوب المنطقة! أو شعارات التغيير والديمقراطية أو مجتمع مدني أو حرية الشعوب أو مصلحة مواطني الدول المستهدفة. ولا نعتقد بأن المؤتمرات التي تعقد يمكن أن ينتج عنها قرارات يمكن أن تؤدي لسلام واستقرار، سواء في سورية أو اليمن أو ليبيا، لأن مخطط (كرة النار) لم يحقق غاياته بعد، فلم تسقط الدولة السورية، ولم ينفرط محور المقاومة، ولم ينتهي المال الخليجي، وبالتالي فالمشروع مستمر ولن يتوقف إلا بانتصار وحسم وتراجع للمشروع الأكبر من (مؤتمر كامبل بنرمان1905)حتى مشروع (الشرق الأوسط الجديد).

ويمكن القول بأن هذه المشاريع تواجه عقبات ربما تشهد تحولات وتغييرات قد لا تصب في مصلحة مخططي هذه المشاريع، خاصة في ظل التبدلات والتغيرات على الصعيد العالمي، مثل ارهاصات تشكل نظام عالمي جديد بدت ملامحه على أرض الواقع وخاصة بعد الفشل الغربي والأمريكي في حروب ومغامرات سابقة، وربما تغيير في الاستراتيجية الأمريكية والتي يبدو وبدون مبالغة، بأنها تلتحق بأوروبا العجوز في (شيخوخة مبكرة) وتبدأ بإخلاء الساحات لفاعلين آخرين بعدما تفشى الإرهاب الموظف والمصنع أمريكيا وخاصة بعد الأزمات الإقتصادية التي تتحدث عنها كبريات الصحف ومراكز البحوث الأمريكية مثل معهد كارنيغي ومؤسسة راند وغيرهما من مراكز أبحاث استراتيجية، وبالتالي فالمشاريع في المنطقة برمتها قد لا تجد طريقها إلى التنفيذ، وليست قدرا على شعوبها أن تستسلم له.

وأما من يسير مع المشروع الأمريكي فعليه أن يقرأ بإمعان النتائج، وقد يكون الحلقة الأضعف في أقرب فرصة، كونه أداة وجزء من المخطط الجهنمي الذي يشارك فيه بحماس، ويدفع باتجاهه، وسيندم حيث لا يفيد الندم.

 

 

همــوم النــــاس

اردني حصل على وظيفة بعد 34 عاما من تخرجه
29 نيسان 2014 11:56 - Super User

الكاتب/ jocp    السبت, 30 نيسان 2011 غزة - دنيا الوطن
رب اليوم : رحلة الالف ميل تبدأ بخطوة هذا هو الشعار الذي تشبث به حملةشهادات الدبلوم (كليات المجتمع) الذين كانوا ينتظرون محطات الفرج بمرور قطار ديوانالخدمة المدنية وانقاذهم من براثن البطالة لكن القطار مر عليهم بعد ان اشتعل الرأسشيبا والبعض منهم اصابه الوهن والضعف واليأس والقنوط وعصا البطالة نخرتها سوسةالوساطة والمحسوبية وقسوة التشريعات وسقطت اخيرا امام عيون الاحفاد الذين فرحواكثيرا بتعيين الاجداد.
التي جاءت متأخرة بعد هذا السن المتقدم.
ليد عام 1958 تخرجمن احدى كليات المجتمع في الاردن عام 1977 تخصص انجليزي وله من الابناء عشرة ومنالاحفاد اثنان ويقول ابو حسان ان مشوار الخدمة المدنية كان طويلا وشاقا وبالفعل تحققمعنا مقولة (رحلة الالف ميل تبدأ بخطوة) ومنذ زمن ونحن ن [ ... ]

حملة شهادة الدكتوارة يهددون بحرق شهاداتهم في تجمع حاشد
29 نيسان 2014 11:57 - Super User

الكاتب/ jocp    السبت, 30 نيسان 2011 هدد عدد من حملة  شهادة الدكتوراه بحرق شهاداتهم في تجمع حاشد احتجاجا على اعتماد أغلب الجامعات خريجي الجامعات الاجنبية في تعييناتها على حساب خريجي الجامعات الوطنية . وأشار حملة الشهادات في صفحة تم إنشاؤها مؤخراً على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك " إن حجب حق التعيين في الجامعات الأردنية عن أبناء الأردن من خريجي الجامعات الوطنية هو انتهاك صارخ للدستور الأردني الذي ضمن المساواة والعدالة بين أبناء البلد الواحد وهو اعتداء صريح على حق أكيد من حقوق الإنسان الأردني في المنافسة الحرة والنزيهة على الوظائف العامة. وطالب المشتركون بالصفحة بمنحهم حق المنافسة في التعيينات التي تقوم بها الجامعات مشيرين إلى أن إقصاءهم من التعيينات يعتبر تشكيكاً بمخرجات هذه الجامعات وأساتذتها وطلبتها . وبين حملة الشهادات بأن معظم رؤساء الجامعات الأردنية الرسمية يعتمدون خريجي الجامعات الأجنبية بحجة أنهم يتقنون اللغة الإنجليزية علما ان العديد من الحاصلين على الدكتوراة من الجامعات الأردنية يتقنون اللغة الانجليزية قراءة ومحادثة وكتابة ويتمتعون بكفاءات عالية . وطالبوا بتشكيل ديوان خدمة مدنية أو جهة منظمة تكون مشرفة على التعيين ضمن شروط ومعايير تضمن عدم تغول الواسطا [ ... ]

زيارة إلى مستشفى الأمير حمزة
29 نيسان 2014 11:57 - Super User

الكاتب/ jocp    الاثنين, 16 تشرين الثاني 2009 من المعروف أن مستشفى الأمير حمزة هو المستشفى الوحيد الذي يقدم خدمة العلاج لمرضى إنفلونزا الخنازير، وعلى أهمية ما يقدمه من خدمات في هذا المجال للمرضى، ورغم الخبرة التي اكتسبها الكادر الطبي في المستشفى من خلال تعامله مع مرضى إنفلونزا الخنازير، إلا أن هناك بعض الملاحظات المهمة التي تدل على تقصير هنا وهناك، سواء في التعامل مع المرضى، أو في أداء المستشفى وكادره، ومن خلال زيارتي للمستشفى أكتب بعض المشاهدات التي استرعت انتباهي ومنها: 1- أن المواطنين المشتبه بإصابتهم بإنفلونزا الخنازير يتم استقبالهم في قسم الطوارئ، وهذا يعرض غير المصابين إلى خطر الإصابة نتيجة الاختلاط، خاصة وأن قسم الطوارئ قسم حيوي يشهد زخماً في المراجعين وتنوعاً في الحالات الواردة إليه. 2- عدم الاعتناء بوسائل الوقاية، كتوزيع الكمامات على المواطنين، والتي بدورها تقلل من احتمالية نقل العدوى، أو وجود معقم أيدي في المستشفى، وأنا شخصياً اضطررت للسؤال عن المكان المخصص لتوزيع الكمامات. 3- انعدام الإرشاد مما يجعل المواطن في حيرة من أمره عند دخول المستشفى إذ لا يدرك أن يجب عليه التوجه، إضافة إلى تعقيد في الإجراءات، فمن غرفة التمريض إلى القسم المسئول عن معالجة الحالة، إلى المحاسبة [ ... ]

همــوم النــــاس
29 نيسان 2014 11:58 - Super User

-

تحلـيـل إخبــاري

إضراب الحرية والكرامة
07 أيار 2017 08:11 - الحزب الشيوعي الأردني

لا يمكن النظر الى هذه المعركة على اعتبار أنها إضراب عن الطعام فحسب، بل هي معركة نضالية ومسيرة كفاح للشعب الفلس [ ... ]

مقالات اخرى

حالة الطقس