ينعقد اليوم الأحد مؤتمراً وطنياً تحت عنوان "أوقاف الكنيسة الأرثوذكسية قضية أرض ووطن وانتماء وهوية، بعيداً كل البعد عن الانتماءات الدينية وانطلاقاً من الهوية الوطنية في الدفاع عن أرض وممتلكات الكنيسة الأرثوذكسية، ورفضاً لكل صفقات البيع لأوقاف الطائفة التي أقدم عليها البطريرك ثيوفيلوس الثالث استمراراً لنهج سابقة من الاساقفة اليونان.

إننا في ائتلاف الاحزاب القومية واليسارية إذ نعلن عن دعمنا وتأييدنا الكامل لمضامين هذا المؤتمر الوطني، كون انعقاده هو نضالاً ضد الطغمة اليونانية المتواطئة مع مخططات الصهيونية في  الهيمنة على كل معالم الكنيسة الأرثوذكسية في فلسطين، وطمس ابعادها الوطنية وهو دفاع عن الارض الفلسطينية وتاريخها وتراثها.

إننا ندرك الابعاد الوطنية لرسالة المؤتمرين المسيحيين في بيت لحم فهم جزء أساس من النسيج الوطني للشعب الفلسطيني.

وإن رسالة مؤتمر بيت لحم تنطلق من أساس اللحمة الوطنية لشعب فلسطين فهي رسالة تآخي المسلمين والمسيحيين في الذود والدفاع عن كل تراب فلسطين، ومقدساتها.

وقد وحدت قضية الدفاع عن ممتلكات الكنيسة الأرثوذكسية ببعدها الوطني والقومي جميع الاطياف الفلسطينية في الاراضي المحتلة وفي داخل فلسطين 48 فلا مكان للخلاف على قضية لتلك.

وإننا في ائتلاف الاحزاب القومية واليسارية وتعبيراً عن نبض جماهيرنا الأردنية نؤيد وندعم الجهد الوطني والمسؤولية العالية في تبني هذه القضية الهامة.

وإننا ندعو الى تضافر كافة الجهود الوطنية والانسانية لتشكيل جبهة قوية مساندة لدعم نضالات شعب فلسطين في الدفاع عن كل مكوناته أرضاً ومقدسات وتراث فلسطين.

عمان في 1/10/2017

الناطق الرسمي باسم ائتلاف الاحزاب القومية واليسارية الأردنية

أمين عام الحزب الشيوعي الأردني

فرج اطميزه

 

همــوم النــــاس

تحلـيـل إخبــاري

تغيرات استراتيجية هامة في المنطقة بعد هزيمة الارهاب !
07 أيلول 2017 07:25 - الحزب الشيوعي الأردني

تتجه انظار العالم أجمع الى منطقة الشرق الأوسط، المنطقة الأكثر اشتعالاً بالأحداث والصراعات الدموية والتي تعت [ ... ]

مقالات اخرى

حالة الطقس