الكاتب/ jocp   
الأربعاء, 01 آب 2012

 


إن التجربة التاريخية الثورية للحركة العمالية والوطنية تبرهن على أحد القوانين العامة الهامة للتطور الاجتماعي .
إن الحزب الشيوعي الأردني وبناء على هذا القانون العام يسعى أن يكون قوة تأثير وجذب وتوحيد لجميع القوى التقدمية في الأردن وقوة فاعلة في العملية الثورية العالمية.


ويؤدي الحزب الشيوعي الأردني هذا الدور باالارتفاع بمستوى نشاطه الفكري والسياسي والتنظيمي بما يتوافق مع ضرورات حل المهمات الوطنية والقومية والأممية المطروحة أمامه.

يدرس الحزب الشيوعي الأردني قوانين التطور الاجتماعي ويعتمد عليها ويستخدمها في نشاطه من أجل أن يكون طليعة قادر على تحقيق رسالته وعلى السير في الطريق الصائب, ويكون هذا بالتحالف مع القوى التقدمية في البلاد.
يطمح الحزب الشيوعي الأردني لتطوير وتحسين وزيادة مستوى نشاطه بشكل واع وموجه وليس بصورة عفوية وبطريق الصدفة, و يضطلع برسم وصياغة برامج واستراتيجيات قائمة على أسس علمية ماركسية لينينية المنهج في هذا الطموح .
إن عملية نشاط الحزب الشيوعي الأردني تقوم على أساس :
1-النظرية الماركسية اللينينية, فهي تتيح فهم الآفاق التاريخية وتساعد على تحديد الوجهات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية وعلى ايجاد الإتجاهات في الأحداث العالمية . إن قوة الجذب للماركسية اللينينية تكمن في أنها توحد ما بين العلمية العالية وبين الثورية، وليس مضمونها في معرفة الواقع فحسب, بل العمل على تغييره.

 

2- يعتمد الحزب الشيوعي الأردني على معرفة القوانين الموضوعية والقدرة على استخدامها, فإن معرفة هذه القوانين غير ممكن دون نهج تاريخي ملموس ودون الارتباط بالحياة ودون الكشف عن العلاقات السببية والنتائجية فيما يحدث في الحياة الاجتماعية والظواهر الطبيعية.
3- تطبيق المنطلقات والمناهج العلمية التي بمساعدتها يتم التعرف على ظهور وتطور الظواهر والعمليات الاجتماعية وتحديد المحتوى الملموس وأشكال ووسائل وأساليب النشاط الحزبي.
ينطلق الحزب الشيوعي الأردني بمواقفه السياسية والاقتصادية من منطلق ماركسي لينيني يوافق مصالح الطبقة العاملة والكادحين وكل الشرائح والفئات المستغلة, واقفا بحزم ضد سياسات التبعية الإقتصادية للغرب واقتصاد السوق الذي همش الجماهير الشعبية وضد أشكال الاضطهاد بكافة أشكالها التي دأبت على انتهاجها مصالح التحالف الطبقي الحاكم المتمثلة بأصحاب رؤوس الأموال والشركات المتعددة الجنسيات والبرجوازية الطفيلية والكومبرادور (أصحاب الوكالات الأجنبية.(


يناضل الحزب الشيوعي الأردني بالتحالف مع القوى التقدمية من أجل تحقيق المطالب الاقتصادية اليومية للطبقة العاملة وجميع الكادحين في تحقيق ظروف عمل مناسبة لهم, وفي زيادة الأجور, ويناضل بحزم من أجل تطبيق الضريبة التصاعدية .
و يقرن الحزب الشيوعي الأردني ويعلم جيدا أن النضال المطلبي لا يمكن أن يكون فعالا لوحده دون ربطه بالنضال السياسي المرحلي مثل النضال من أجل قانون انتخاب يمثل الشعب تمثيلا صحيحا .
سيبقى الحزب الشيوعي الأردني يناضل من أجل الجماهير الشعبية الواسعة ضد كل استغلال وظلم, و يستلهم قضاياه من قضايا المواطنين المحقة. 

 

 

 

 

الزاوية الفكرية

تحلـيـل إخبــاري

تغيرات استراتيجية هامة في المنطقة بعد هزيمة الارهاب !
07 أيلول 2017 07:25 - الحزب الشيوعي الأردني

تتجه انظار العالم أجمع الى منطقة الشرق الأوسط، المنطقة الأكثر اشتعالاً بالأحداث والصراعات الدموية والتي تعت [ ... ]

مقالات اخرى

حالة الطقس