الكاتب/ jocp   
الأربعاء, 01 آب 2012

 

لقد أرادت البلدان الاحتكارية أن يكون صندوق النقد الدولي أداة بيدها لتنفيذ مشاريعها في الإقراض الخارجي وخلق الفرص الذهبية لاستثماراتها في البلدان النامية, ولهذا تصاغ سياسات صندوق النقد الدولي بالتوافق مع السياسات الرأسمالية للدول الاحتكارية. وللتغطية على النوايا المبيتة والأهداف التي تخطط لها البلدان الاستعمارية خلف صندوق النقد الدولي لإيقاع البلدان المتخلفة في شباك المديونية الخارجية, لابد من إطلاء تلك الأهداف الرامية إلى استنزاف موارد العالم الثالث بشعارات المساعدة والمعونه وغير ذلك من الشعارات التي تختفي ورائها خططاً ومؤامرات جهنمية لاستعمار العالم النامي .
من بين الأهداف الأكثر أهمية في استراتيجية صندوق (العولمة) الدولي تشجيع البلدان الناميه على الإستدانة الخارجية وتكبيلها بشروط الدين الخارجي وأعبائه لتحقيق هدفين 
أساسيين الأول : جني الأرباح الخيالية التي تحلم بتحقيقها في البلدان الرأسمالية.
والثاني : إحكام السيطرة على الاقتصاديات النامية وتحويلها إلى المقصلة الرأسمالية .إن سياسات الإقراض التي يتبعها صندوق (العولمة) الدولي مشروطة بالتغير الهيكلي التي أدت الى ارتهان الإقتصاديات المدينة لمشيئة البلدان الرأسمالية المتقدمة, إن سياسة التغيير الهيكلي تلزم البلدان المدينة بتنفيذ سلسلة من الإجراءات المخلة بمصالح وسياسات البلدان المدينة.
فعلى صعيد الإنفاق القومي تتلخص شروط الصندوق في :
1-إلغاء الدعم الحكومي للسلع التموينية التي تشكل المصدر الأول لعيش الفقراء ومحدودي الدخل .
2-زيادة الضرائب وتنويعها على السلع والخدمات المختلفه وتقليص التوظيف الحكومي للعمالة .

 

3-رفع أسعار منتجات القطاع العام .
4-رفع سعر الفوائد المدينة والدائنة.
5-تخفيض الإنفاق الحكومي الجاري.
ومحصلة هذه الإجراءات هو الضغط على الفئات الفقيرة ونمو الاستهلاك الترفي والثقافة الاستهلاكية من النمط الغربي .
وبالتالي فإن سياسة صندوق (العولمة) الدولي تجعل البلدان المدينة أسواقا مفتوحة لتصريف البضائع الرأسمالية الكاسدة بأسعار عالية وتخلق الأسس الكفيلة بتحويل الاقتصاد القومي القائم على بعض الضوابط والتوازنات إلى اقتصاد مفتوح تعبث به الهمجية الرأسمالية التي لا تعرف سوى المزيد والمزيد من الأرباح الجشعة .

 

الزاوية الفكرية

تحلـيـل إخبــاري

تغيرات استراتيجية هامة في المنطقة بعد هزيمة الارهاب !
07 أيلول 2017 07:25 - الحزب الشيوعي الأردني

تتجه انظار العالم أجمع الى منطقة الشرق الأوسط، المنطقة الأكثر اشتعالاً بالأحداث والصراعات الدموية والتي تعت [ ... ]

مقالات اخرى

حالة الطقس