تظاهرات إسرائيلية تأييداً لحل الدولتين: الداخل الإسرائيلي يضجّ من تطرّف اليمين!

تزامناً مع اقتراب الذكری الخمسين لاحتلال ما بعد حدود العام 1967، وفي حين كان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يعتمد سلسلة من القرارات التي من شأنها مواصلة تعزيز تهويد مدينة القدس المحتلة، خرج آلاف الإسرائيليين السبت للتظاهر في تل أبيب تعبيرا عن تأييدهم لحل الدولتين الإسرائيلية والفلسطينية.

الخطوة الجديدة التي جاءت بدعوة من حركة “السلام الآن” الإسرائيلية، لاقت دعم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس حيث رفع المتظاهرون على المنصة لافتة كبيرة كتب عليها “دولتان، أمل واحد”، فيما أكد رئيس “السلام الآن” آفي بوسكيلا أن التظاهرة تهدف إلى رفض “غياب الأمل جراء حكومة تواصل الاحتلال والعنف والعنصرية”.

“الطريق الوحيد لإنهاء النزاع ومحاربة الإرهاب في المنطقة والعالم كله هو حل دولتين لشعبين وفق حدود حزيران 1967.. قبلنا قرار الأمم المتحدة، واعترفنا بدولة إسرائيل، ووافقنا على حل الدولتين، واعترف العالم بدولة فلسطين. في الوقت الراهن، آن الأوان أن تعترف إسرائيل بدولة فلسطين وتنهي الاحتلال”، كتب أبو مازن في رسالة قرأها المنظمون أمام الجمهور الغفير.

محمود عباس الذي يرجوا السماحة من “البخيل” نتنياهو قد شاهد بأم عينه كيف عقدت حكومة الاحتلال الإسرائيلي، جلستها الأسبوعية اليوم الأحد، بالقرب من ساحة البراق بمدينة القدس المحتلة في الذكرى الـ50 لاحتلال المدينة، كما صادقت على خطة تهويد جديدة بموازنة 50 مليون شيقل، فعلى من تقرأ مزاميرك يا داوود؟

الخطوة تعدّ مرحلة جديدة في الحراك الداخلي الإسرائيلي وتحديداً من حركة “السلام الآن” المناهضة لسياسة الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية والتي تنتهجها الحكومة اليمينية برئاسة بنيامين نتانياهو، فقد طالب زعيم المعارضة اليسارية إسحق هرتزوغ أمام المتظاهرين الذين وصلوا إلى الـ20 الف بالحل المذكور منددا بسياسة الحكومة، ما يعني أن قسم لا بأس به من الداخل الإسرائيلي قد ضجّ من إجراءات الحكومة الأكثر تطرّفاً في “اسرائيل”، فكيف الحال بالنسبة للشعب الفلسطيني؟

العدد ليس بالرقم الضخم، إلاّ أنه ليس بالقليل أيضاً، وهذا ما يدلّ على تنامي التيارات اليسارية والعلمانيّة في المجتمع الإسرائيلي، هذه التيارات التي لا تعنيها الشعارات الدينية التي يرفعها نتنياهو لا من قريب ولا بعيد، لا بل على العكس ترى في “الحريديم” والمجتمعات اليمينية أعداء لها.

إن هذه التظاهرات، وفي هذا الوقت تحديداً، تعدّ رسالة قويّة إلى حكومة نتنياهو، كما أنّها تصب صورياً في صالح حراك عباس، وهنا لا بدّ من الإشارة إلى النقاط التالية:

أوّلاً: لا ينتابنا أيّ شكّ بأن فلسطين هي كامل فلسطين بحدود العام 1948 من النهر إلى البحر، إلا أن ما يحصل اليوم هو خير دليل على أن الشارع الإسرائيلي (أو بالأحرى الشوراع الإسرائيلية نظراً لقدومهم من  عشرات البلدان في العالم) يعيش حالة من الاضطراب الداخلي، في ظل هجرة الكثيرين.

ثانياً: يكشف ارتفاع الصوت الداخلي حجم الاستياء من التطرف اليميني في حكومة نتنياهو التي يدعوا بعض وزرائها علنا إلى ضم الضفة الغربية، فكما أسلفنا أعلاه، إذا كان الداخل الإسرائيلي مستاءً من الحكومة الأكثر يمينية في تاريخ إسرائيل، فكيف هو حال الفلسطينيين المحاصرين في غزّة، أو المصادرة أراضيهم في الضفّة الغربيّة.

ثالثاً: يتحدّث البعض عن وجود أطراف خارجيّة خلف هذا الحراك، أي أن هذه الخطوة مقدّمة لخطوات مماثلة بغية الضغط على نتنياهو للقبول بحلّ الدولتين على حدود العام 1967. نعتقد أن نتنياهو لن يرضى بحدود العام 1967، لا بل الوحدات الاستيطانيّة التي تمّ بناؤها في العام 2016، بل حتى العام 2017!

رابعاً: تعطي الخطوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصهره اليهودي هامشاً أكبر في فرض تصفية القضيّة الفلسطينية عبر مؤتمر إقليمي. أي أن الجانب الأمريكي سيستخدم هذه المظاهرات لتخدير الجانب الفلسطيني إزاء التحرّك أمام أي إجراء إسرائيلي، مقابل الضغط على نتنياهو عبر هذه الورقة.

خامساً: إن الجرائم الإسرائيلية من قتل الأطفال وسلب الأراضي، لا يمكن تجاهلها بتصرفّ محدود هنا أو هناك. هناك تحرّكات مدروسة في الكيان الإسرائيلي للتطبيع مع العرب سواءً بدولة فلسطينية أو دونها. على سبيل المثال ذكرت صحيفة “يديعوت احرونوت”  ، اليوم الأحد، ان بلدية تل أبيب أنارت مساء الأمس مبنى المقر الرئيس لها في تل ابيب بالعلم المصري، وذلك تضامنا معها بعد الهجوم الذي أسفر عن مقتل 29 قبطيا في جنوب مصر.

لا ندري الجهات التي تقف أو قد تقف خلف هذا الحراك، إسرائيلية كانت أو عربية أو أمريكية، إلا أن جملة من المؤشرات تؤكد أن الكيان الإسرائيلي يستعد لـ “مخطط ترامب”، الرئيس الذي يسعى لإتمام الصفقة الكبرى ضمن ولايته.  النتائج ليست بالمعلومة حتّى الساعة، إلا أن النتيجة التي نراها قائمة هي ابتعاد الحرب الإسرائيلية إلى اجل غير مسمّى سواءً في الجنوب الغزاوي أو الشمال اللبناني من ناحية، واستياء الإسرائيلين أنفسهم من الحكومة اليمينية المتطرّفة من ناحية أخرى.

 

اخبار الحزب

ندوة بعنوان: نضالات الشيوعيين الاردنين
29 نيسان 2014 09:49 - Super User

      سيقيم الحزب ندوة بعنوان: نضالات الشيوعيين الاردنين يلقيها الرفيق صاحب الرصيد النضالي العريق امال نفاع وذلك يوم الخميس في الساعة الثامنة مساء في مقر الحزب الرئيسي في عمان / شارع الرينبو ستشمل الندوة حديث الرفيق عن تاريخ الشيوعيين النضالي في المعتقلات والسجون والمنافي فترة الاحكام العرفية التي نال حزبنا منها القدر الاعظم في صراعاته مع النظام الاردني..وتأتي هذه الندوة ضمن سلسلة ندوات فكرية يقيمها الحزب في مقره الرئيسي في عمان على ان تنتقل هذا الندوات لبقية المحافظات.        

المكتب الشبابي و الطلابي يستنكر الإعتداء على اليسارية
29 نيسان 2014 09:50 - Super User

بيان صادر عن المكتب الشبابي و الطلابي للحزب الشيوعي بخصوص الإعتداء السافر على قناة اليساريةلسطو و اقتحام مقر قناة اليسارية و تحطيم جزء كبير من اجهزته , و سرقة ما تبقى منها , و اننا في المكتب الشبابي و الطلاب , اذا ندين هذا العمل البربري الذي تتعرض له القنوات الاعلامية الوطنية و خاصة اليسارية منها , نطالب الجهات المعنية بحماية أرواح ألعاملين في قناة اليسارية , و الكشف عن الجهة التي قامت بهذا العمل اللاأخلاقي و اللاوطني و الذي لا يخدم الا القوى الامبريالية و الرجعية الاقليمية التي لا تريد لشعوبنا التقدم و الرخاء.. هذا العمل الموجّه من القوى المشبوهة يأتي لثني القناة عن استكمال مشوار بنائها .   إن هذا العمل الارهابي المدان لن يزيدكم إلا عزيمة و اصرار لربح الرهان في اطلاق فضائيتكم فضائية كل التقدميين و صوت القوى المناضلة للتحرر و التغيير الديمقراطي و المناهضة للامبريالية و اعوانها   عاشت نضالات القوى اليسارية والتقدمية في الوطن العربي   المكتب الشبابي و الطلابي للحزب الشيوعي الاردني    

تصريح صحفي من الحزب الشيوعي الأردني
29 نيسان 2014 09:52 - Super User

أصدر المكتب السياسي للحزب الشيوعي الأردني البيان التالي:- يرى الحزب ان خطوات التنفيذ للاصلاح السياسي والاقتصادي والدستوري تسير ببطء مما يثير قلق جماهير الشعب  وخاصة في الجانب الاقتصادي الذي يجب أن يحظى بالاهتمام الرئيس لانه يلامس الحياة المعاشية للمواطنين سيما وان أزمته المعيشية تتفاقم يوماً إثر يوم. ان حزبنا الذي يواصل نضاله انطلاقاً من برنامج شامل ومتكامل للتحولات الوطنية والديمقراطية في جميع جوانب حياة مجتمعنا الأردني يعمل على تطوير وتدقيق برنامجه وآليات نضاله مسترشداً بمعطيات الواقع الملموس ومستشرفاً دون شطط او مغالاة أفاق التحرك الشعبي الراهن انطلاقاً من الحقائق التي يفرزها ميزان القوى الاجتماعية. لقد استعرض حزبنا الفعاليات الجماهيرية بمختلف اشكال الحراك الشعبي الهادف والداعم لمسيرة الاصلاحات، ويرى ان استمرار هذا الحراك هو ضمانة شعبية ورافعة اساسية لمنهجية الاصلاح الشامل الذي يجب ان يرى المواطنون آثاره الملموسة سريعاً. وحول مسيرة يوم الجمعة في عمان فإن الحزب يشيد بالمسؤولية العالية التي اتسم بها منظمو هذه المسيرة وملاقاتها مع جهود الأمن العام التي أدت الى نهاية آمنة لهذه الفعالية ويثمن الحزب أهمية ابراز الجانب المعاشي للمواطنين في الشعارات المرفوعة وتمثل ذلك ب [ ... ]

بيان من الحزب الشيوعي الأردني : يجب وضع حد للعنف المستشري في البلاد
29 نيسان 2014 09:53 - Super User

أصبح تنامي العنف في المجتمع وردود الفعل المرتبطة به والمخاطر المترتبة عليه ظاهرة خطيرة تثير قلقاً مشروعاً لدى أوسع أوساط الشعب، وغدت تستأثر باهتمام متزايد لدى مختلف القوى والأوساط الوطنية والأجتماعية والعلمية والأكاديمية. وفي حين يتوفر أجماع او شبه اجماع لدى مختلف الجهات المهتمة بهذا الموضوع بأن الأوضاع المعيشية والأجتماعية كأتساع قاعدة الفقر والبطالة وفقدان العدالة الأجتماعية وتعمق حالة التمايز الطبقي والأجتماعي وأنتشار وتغلغل الفساد، تعتبر من اهم اسباب تشكل هذه الظاهرة وتوالي نموها، إلا انه لابد من التأكيد بأن الممارسات السياسية للسلطة والمناخ السياسي السائد لاتقل خطورة وتأثيراً عن الأسهام في تقوية هذه الظاهرة . حيث نلمس بوضوح ان العنف ينمو ويتسع كردة فعل على عنف الدولة السياسي والأقتصادي والأمني . فقد ادى لجوء الجهات الأمنية الى الأستخدام المفرط للقوة، الى نشوء وأتساع الصدامات مع الأجهزة الأمنية . هذا اضافة الى وقوع احداث مؤسفة جراء ذلك كالأصابة الخطيرة لأحد العاملين في الموانئ بالعقبة ووفاة مواطن في حي الطفايلة واخر في معان . وتكررت حالات العدوان من قبل رجال الأمن على المواطنين في العديد من الحالات وأصبح التجاوز القاسي في سلوك الأجهزة الأمنية ظاهرة تتكرر في عدة [ ... ]

مقالات اخرى

تحلـيـل إخبــاري

الحصاد المر لجولة ترامب !
18 حزيران 2017 10:41 - الحزب الشيوعي الأردني

استهل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أولى جولاته الخارجية بزيارة السعودية. ولم يأت هذا الاستهلال صدفة، بل تم اخ [ ... ]

مقالات اخرى

حالة الطقس