وداعاً "أبا عمر"

رحل القائد الشيوعي الشخصية الوطنية المرموقة الدكتور نبيه رشيدات أبو عمر المناضل الوطني المعروف، الذي اندمج في النشاط الوطني والسياسي منذ سنوات شبابه المبكر.

ولد الدكتور نبيه عام 1922 وأكمل دراسته الثانوية في مدرسة السلط والتحق بمعهد الطب في دمشق عام 1941 وتخرج منه عام 1948. وعاد إلى الأردن ليمارس مهنة الطب، وتعرض للاعتقال والنفي أكثر من مرة في نهاية أربعينيات القرن الماضي.

 

انتسب خلال دراسته في دمشق للحزب الشيوعي السوري وحضر مؤتمره الأول عام 1943، وبعد ذلك حضر العديد من مؤتمرات الحزب الشيوعي السوري، وعندما استقر في سوريا في ستينيات القرن الماضي عاود نشاطه في الحزب الشيوعي السوري إلى أن أصبح عضواً في لجنته المركزية ومكتبه السياسي. وعندما اشتدت الخلافات بين الشيوعيين رفض ترشيح نفسه لأي منصب.

وكان للدكتور نبيه دور كبير في الأردن بالنسبة للحركة الشيوعية، فقد نظم مع كوكبة من رفاقه الخلايا الماركسية في الأردن في النصف الثاني من أربعينيات القرن الماضي، وانتشرت هذه الخلايا في عمان وإربد والكرك ومادبا والسلط، ثم أقام أول علاقة مع عصبة التحرر الوطني الفلسطينية وساهم مساهمة فعالة في تأسيس الحزب الشيوعي الأردني، بعد أن قررت قيادة عصبة التحرر الوطني التحول إلى "الحزب الشيوعي الأردني" وكان عضواً في أول لجنة مركزية للحزب.

وشارك بفعالية في الحياة السياسية في الأردن لاسيما في العمل الوطني الواسع إبان انتخابات 1954 و 1956. تميز أبو عمر بموهبة خطابية، فقد كان خطيباً جماهيرياً مؤثراً وكاتباً ثورياً واسع الثقافة والمعرفة.

وبذل جهوداً في استعادة الشيوعيين الأردنيين لوحدتهم عام 1985، وعام 2006، إذ لم تنقطع علاقته مع الحزب الشيوعي الأردني أبداً.

عرف نبيه بأنه طبيب الفقراء في سوريا والأردن على السواء.

وبقدر ما كان مناضلاً وطنياً صادقاً ومتميزاً، فقد كان مناضلاً قومياً وأممياً يحظى باحترام وتقدير واسعين على النطاقين القومي والأممي.

وبغياب هذه الشخصية المناضلة الفذة تفتقد الحركة الشيوعية في الأردن وسوريا وجهاً بارزاً ومميزاً وتفقد الحركة الوطنية واحداً من رموزها المؤثرين.

والحزب الشيوعي الأردني إذ ينعى "أبو عمر" المناضل الباسل والإنسان الجسور يتقدم من زوجته وأبنائه وآله ومن رفاقه وأصدقائه بأحر التعازي.

 

اخبار الحزب

تحلـيـل إخبــاري

تغيرات استراتيجية هامة في المنطقة بعد هزيمة الارهاب !
07 أيلول 2017 07:25 - الحزب الشيوعي الأردني

تتجه انظار العالم أجمع الى منطقة الشرق الأوسط، المنطقة الأكثر اشتعالاً بالأحداث والصراعات الدموية والتي تعت [ ... ]

مقالات اخرى

حالة الطقس