أوسع أشكال التضامن مع العاملين في مؤسسة الموانئ وشجب واسع للسلوك القمعي بحقهم

 

 

 

 

 

cms-image-000018577.jpg لقي اعتصام العاملين في مؤسسة الموانئ في العقية تضامناً شعبياً واسعاً من قبل جميع القوى السياسية الوطنية ومختلف الهيئات الاجتماعية ومؤسسات المجتمع الوطنية. وارتفعت الأصوات في جميع أنحاء البلاد دعماً لهم من أجل الحصول على حقوقهم والتي كانت مدار حوار بينهم وبين المؤسسة منذ ما يزيد عن عام. ومن الجدير بالذكر أنهم اعتصموا أمام مدخل المؤسسة قبل عدة أسابيع، ولكنهم فكوا الاعتصام بعد أن وعدتهم المؤسسة بالاستجابة إلى مطالبهم بالنسبة لتعويضات السكن وزيادة الرواتب.

  وعندما أخلت المؤسسة بوعودها عادوا إلى الاعتصام من جديد. وفي هذه المرة هددتهم قوى الدرك بفض الاعتصام خلال خمس دقائق، ثم انهالوا عليهم ضرباً بالهراوات مما أدى إلى إصابة العديد منهم، بينما كانت إصابة أحدهم بليغة جداً ودخل في غيبوبة، وهو الشاب عاهد العلاونة الذي تم نقله إلى المدينة الطبية حيث يرقد في حالة حرجة جداً.

وقام الحزب الشيوعي الأردني بحملة واسعة للتضامن مع العاملين في مؤسسة الموانئ، حيث أصدر عدداً من بيانات التضامن معهم والتنديد بأساليب القمع القاسية التي تعرضوا لها، وعبر عن استنكاره للهجمة الأمنية الشرسة واللجوء إلى الأساليب العرفية. وعقد مؤتمراً صحافياً في مقر الحزب في عمان للتضامن معهم واستنكاراً لحملة البطش التي تعرضوا لها من قبل قوات الدرك، ووجه نداء لجميع القوى الحية في المجتمع للتضامن معهم، وعبر عن تأييده لمطالبهم العادلة وطالب بسرعة الإفراج عن المعتقلين والاهتمام بالجرحى ومعاقبة المسئولين عن الاعتداء على العاملين.

وطالب الحزب في بياناته المختلفة أن تتدخل السلطة لحماية العاملين والدفاع عن مصالحهم وليس لإخضاعهم لمختلف وسائل القمع التي تعرض لها العاملون في مؤسسة الموانئ.

وجاء في البيان الذي تلاه الأمين العام للحزب الشيوعي الأردني في المؤتمر الصحفي: "إن اللجوء إلى قوات الدرك يهدف إلى تعزيز العقلية العرفية والأمنية وإعادة عقارب الساعة إلى الوراء، ولا ينم إلا عن سياسة خرقاء وعقلية أمنية لا تفهم حاجات الوطن. إن غياب دور الدولة عن رعاية أبناء الشعب الأردني وفتح الباب لفوضى السوق والهمجية، وتغليب المنظومة الأمنية بلا مبرر، ألحقت بالشعب الأردني المزيد من الفقر والجوع والافتقار حتى إلى الأمان".

 

 

 

 

 

اخبار الحزب

تحلـيـل إخبــاري

تغيرات استراتيجية هامة في المنطقة بعد هزيمة الارهاب !
07 أيلول 2017 07:25 - الحزب الشيوعي الأردني

تتجه انظار العالم أجمع الى منطقة الشرق الأوسط، المنطقة الأكثر اشتعالاً بالأحداث والصراعات الدموية والتي تعت [ ... ]

مقالات اخرى

حالة الطقس