بيان صادر عن اتحاد الشيوعيين حول الأحداث التي تشهدها منطقة عوجان

أقدمت الأجهزة الأمنية على اعتقال عدد من شباب منطقة عوجان، وتقديمهم للمحكمة العسكرية، وذلك على خلفية الاحتجاجات التي تشهدها المنطقة منذ أيام اعتراضاً على تجاهل الحكومة لمطالب الأهالي بالواجهات العشائرية التي استولى عليها متنفذون وتنديداً بالسياسة القمعية التي تنتهجها الحكومة والتي تتجسد عملياً في  فض اعتصامات واحتجاجات  شباب المنطقة، وسواها من المناطق، باستخدام القوة والغاز المسيل للدموع .

إنَّ الاهمال المتعمد من جانب أجهزة الدولة لهذه المناطق وافتقارها للخدمات اللائقة وتفشي البطالة في أوساط شبابها، واتساع مساحات الفقر فيها، وشعور سكانها بالغبن لغياب أي مظهر حسّي للعدالة الاجتماعية، إضافة الى إشهار الحكومة العصا الغليظة في وجه مظاهر الاحتجاج والتعبير عن الرأي، وهو ما ينسجم مع توجهاتها المرفوضة شعبياً على نطاق واسع في تضييق الخناق على الحريات الديمقراطية والعامة، هذا كله يشكل بواعث على زيادة حدة الاحتقان وقابليته للانفجار في أي لحظة ولأي سبب.

إنَّ اتحاد الشيوعيين الأردنيين إذ يشدد على ضرورة وأهمية التقيد بالطابع السلمي للحراكات الشعبية، لإحباط أي مسعى حكومي لتوتير الأجواء وممارسة القمع والتنكيل بالمحتجين، يطالب الحكومة بالوقف الفوري لاستخدام أي شكل من أشكال القوة والعنف في التعاطي مع احتجاجات المواطنين، ويدعو إلى إطلاق سراح جميع المعتقلين على خلفية الأحداث التي تشهدها منطقة عوجان منذ فترة، ومسارعة الأجهزة الإدارية للتعاطي بإيجابية والانصات لمطالب الأهالي، والتجاوب مع ما هو محق وعادل ومشروع من مطالبهم.

كما على الحكومة أن تلتفت للأوضاع المزرية والبائسة التي تخيم على هذه المناطق، وأن تعمل على تعديلها جذرياً بما يوفر لدى مواطنيها حداً معقولاً من الاطمئنان الى أنها حريصة وجادة على إيجاد الحلول لمشكلاتهم وبواعث قلقهم.

 

عمان في 9/4/2014

اتحاد الشيوعيين الاردنيين

تحلـيـل إخبــاري

تغيرات استراتيجية هامة في المنطقة بعد هزيمة الارهاب !
07 أيلول 2017 07:25 - الحزب الشيوعي الأردني

تتجه انظار العالم أجمع الى منطقة الشرق الأوسط، المنطقة الأكثر اشتعالاً بالأحداث والصراعات الدموية والتي تعت [ ... ]

مقالات اخرى

حالة الطقس