ندوة حول بعض القوانين المعروضة على الدورة الإستثنائية لمجلس النواب

logo.JPG عقدت في مقر الحزب الشيوعي الأردني ندوة مكرسة للبحث في بعض القوانين المعروضة على الدورة الإستثنائية لمجلس النواب، وهي قانون المل وقانون الإجتماعات العامة وقانون الجمعيات.

ادار الندوة الرفيق نضا مضية عضو المكتب السياسي للحزب، وشارك فيها النقابي محمود الحياري، والاستاذ المحامي يوسف حمدان.

وخلال تقديمه للندوة، استعرض الرفيق نضال قانون الجمعيات، وعدد نقاط الإعتراض عليه من قبل هيئات ومؤسسات المجتمع المدني، وأكد ان القانون يعطي صلاحيات واسعة للوزير وللجهات الرسمية، الأمر الذي يحول هذه الجمعيات الى جهاز ملحق بلإدارة الحكومية، وليس هيئات مستقلة ذات استقلالية مالية وادارية مسؤولة امام الجهات الرسمية.

 

واستهل النقابي محمود الحياري، عضو نقابة عمال الكهرباء، محاضرته بتقديم استعراض تايخي سريع لنشوء الحركة العمالية والنقابية الأردنية، ةتطور البنية التشريعية الناظمة لها. وأشار الى السلبيات التي مازالت تحول دون اشاعة الديمقراطية في الحركة النقابية، والى عدم ارتقاء قانون العمل لتلبية متطلبات اتفاقيات العمل الدولية. وفند بعض التعديلات المقترحة على قانون العمل.

 

وفي نهاية محاضرته، استعرض دراسة اعدها بلإشتراك مع بعض النقابيين من اجل تطوير الحياة النقابية في البلاد.

 

وأخيراً، استعرض المحامي الأستاذ يوسف حمدان، احكام الدستور الأردني المتعلقة بحرية الإجتماع، وأهمية وجود قانون لتنظيم هذا الحق أو الحرية وليس تقييدها، كما هو الحال في القانون المعروض على المجلس النيابي. وقال ان قانون الإجتماعات العامة لعام 1953 كان اكثر انسجاماً مع الدستور من القوانين اللاحقة التي كانت اقرب الى المرحلة العرفية. وطالب في ختام محاضرته العودة الى الدستور والإسترشاد به.

 

وفي ختام الندوة جرى حوار شارك فيه عدد من الحضور

نشاطات الحزب

تحلـيـل إخبــاري

أمريكا: من الانحياز الأعمى الى العداء السافر
14 كانون1 2017 09:55 - الحزب الشيوعي الأردني

أسفرت الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة عن أن يتربع على عرش البيت الأبيض رئيس يصفه الأمريكيون قبل غيرهم  [ ... ]

مقالات اخرى

حالة الطقس