الدوافع الحقيقية لانفجار الغليان الشعبي مجدداً في معان !

تشهد مدينة معان منذ بضعة أسابيع أحداثاً لا يمكن رد تكرار حدوثها من حين لأخر لسبب محدد، بل لجملة أسباب تتداخل مع بعضها لتشكل مصدراً لغياب احساس قطاعات واسعة من مواطني المدينة والمحافظة بشكل عام بالاستقرار والأمن، وتنامي شعورهم بالتهميش ولامبالاة الاجهزة الرسمية تجاه معاناتهم التي جهدوا مراراً وتكراراً في ايصالها لكل من يهمه الأمر، ولكن دون جدوى!.

وفي اخر المستجدات المتعلقة بانفجار الموجة الاخيرة من الغضب الشعبي اجتمعت لجنة معان ووفد وجهاء المحافظات الذي زار معان السبت الماضي بمنزل الشيخ مخلد المغاريز عصر يوم الخميس الموافق 01/05/2014م في عمان بمنطقة بدر الجديدة ودار حوار بين الحضور إستمر لأكثر من خمسة ساعات، ناقش فيه المجتمعون تطورات أحداث معان الأخيرة خصوصا على صعيد عدم إستجابة الدولة لمطالب معان الملحة.

وقال رئيس بلدية معان في تصريحه الصحفي: في ظل تجاهل الدولة في التعامل مع قضية معان وأزمتها وعدم إستيعابها وإدراكها لخطورة الموقف المتأزم فإن النية تتجه إلى خطوات تصعيدية سلمية تعلن في المكان والزمان المناسبين وسيتم التشاور والتعاون مع كافة القوى الوطنية الفاعلة على الساحة الأردنية لتنفيذ هذه الأجراءات.

وبين عدد من أعضاء لجنة معان أن الدولة لم تستجب لنداءاتهم ولا لنداءات المؤازرين ممن إلتقوا بهم خلال الفترة الماضية موضحين أن الإحتقانات زادت بعدما بات واضحا أن الدولة لا تأبه لقضية معان وأهلها.

وقرر المجتموعون تسمية الإعلامي عبدالناصر الزعبي كمقرر للجنة العشائر ووجهاء المحافظات وضابط ارتباط مع لجنة معان للتنسيق حول كل المستجدات وطالبوا بهيكلة لجنة موحدة برئاسة رئيس بلدية معان بحيث تضم أعضاء لجنة أهالي معان وتضم ضباط ارتباط لكافة اللجان والهيئات الراغبة بالمشاركة ومؤازرة معان وأهلها

شخصيات حزبية وسياسية مستقلة : غياب التنمية والخيار الأمني تسببت بأزمة معان

 

رغم استنكار العديد من الشخصيات الحزبية والسياسية المستقلة لخروج عدد من أبناء معان على القانون بغض النظر عن عدالة قضاياهم، الا ان هذه الشخصيات أكدت أن غياب التنمية وحالة التهميش والاقصاء التي تعيشها معان، اضافة الى عدم تقديم الحكومة لأي حلول مقنعة للشباب المتعطل عن العمل، وانتهاجها للخيار الأمني دفع بالكثير من أبناء المدينة إلى الوقوف في خندق واحد وارتكاب ردود أفعال عفوية في الشارع.

وأشاروا الى أن "أبناء المؤسسات الأمنية الذين تعرضوا للهجوم بالرصاص هم جزء من أبناء الوطن، وأن الاخطاء المرتكبة من قبلهم لا تبرر الهجوم عليهم، فالخطأ لا يعالج بخطأ مثله".

وأكدوا أن الكثير من أبناء المجتمع المحلي سارعوا الى فتح قنوات الحوار مع الأجهزة الرسمية للتعبير عن قضاياهم بطريقة سلمية وقانونية من خلال اللقاءات المتكررة والمكثفة في بلدية معان "الممثل الشرعي لأبناء المدينة" لاحتواء الأزمة وعدم تفاقمها.

الامين العام للحزب الشيوعي الاردني، الدكتور منير حمارنة

تكررت في السنوات الأخيرة حالات التوتر المسلح في مدينة معان، مع اللجوء في غالب الاحيان الى الوسائل الامنية القاسية لمعالجة الوضع، وأدى تكرار هذا المشهد الى تعميق فقدان الثقة بين المواطنين والسلطات وتوسيع هامش احتمالات الصدام لقاء أية بادرة سوء تفاهم أو خلل أمني او حتى سوء تفاهم عشائري وهكذا اصبح يشار الى معان على انها مركز مسلح لتحدي السلطة، وموطن عدد كبير من الخارجين على القانون !!!

وبالاستناد الى هكذا تحليل يسهل تبرير اللجوء الى الاجراءات الامنية القاسية لمواجهة التبريرات المتلاحقة

ويجافي هذا التبسيط الحقائق الدامغة التي تولد الحالة المقلقة في معان. فهذه المحافظة هي احدى اكثر المحافظات تهميشاً، وهي تعاني من معدل بطالة هو الاعلى في المملكة مع نسبة فقر عالية. وأدت الصراعات في المنطقة الى تحويلها لمركز لتهريب الاسلحة، مما وسع تجارة السلاح غير القانونية، هذا الى جانب التهريب بشكل عام للاشخاص والسلع من والى الدول المجاورة .

ولم تتخذ السلطات أي  اجراءات فعالة لمواجهة تعمق الحالة غير القانونية التي كانت تنمو وتتسع بوضوح، بما في ذلك اغراءات بعض دول الجوار لأوساط من اهالي المدينة !!! والاهم من كل ذلك ان الحديث عن تنمية المحافظات الفقيرة كان بدون أي مدلول. فقد كانت معدلات الفقر تتزايد مع الارتفاع المتوالي في تكاليف المعيشة، وأهملت معان كغيرها من المحافظات المهمشة من أي خطط تنموية، وكان ابناء المحافظة يشكون من انهم لا يُعطون أولوية للعمل في المشاريع والمصالح في محافظتهم.

ان الوضع في معان جزء من حالة سائدة في جميع المحافظات الحدودية والجنوبية من حيث التنمية، وهو يكشف سوء الادارة العامة لمعالجة اوضاع البلاد. كما يكشف عمق الازمة الاقتصادية والاجتماعية. وقد كانت انعكاسات هذه الحالة أشد وضوحاً وخطورة في معان، بسبب الاوضاع الخاصة بها ولا سيما تلك التي أدت الى تعزيز وتكبير دور الحركات والميول المتطرفة

ان معالجة الوضع في معان وغيرها من المحافظات المشابهة يتطلب السهر على وضع خطط تنمية للمحافظات تهتم بتوفير فرص العمل أولاً وتساهم في زيادة الانتاج المادي، وقيام مختصين بدراسة امكانية تعميم خطط المشاريع الصغيرة والمتوسطة، مع ضرورة الغاء ديون صغار المزارعين وربط القروض بمشاريع انتاجية يجري التحقق منها. ومعالجة الوضع يتطلب  ايقاف القبضة الامنية وعدم اللجوء الى العنف في التعامل مع السكان، وتكوين هيئات استشارية في المحافظات يجري التشاور معها لمعالجة القضايا الأمنية والاقتصادية والاجتماعية.

الدكتور أكرم كريشان

أوضح القيادي في الحراك الشعبي الدكتور أكرم كريشان أن المسؤولين في الحكومة لم يقدموا لابناء معان حلولا مقنعة، وسط غياب قنوات الحوار والاتصال لديهم، ما اضطر البعض من المواطنين الذين يحملون هموما وقضايا أمنية او مطلبية الى اللجوء الى ردود فعل عفوية وغير مسؤولة في الشارع.

وحمل كريشان المسؤولية للأجهزة الرسمية التي قال انها "لم تستوعب هموم هذه الفئة وأثارت مشاعر الاحتقان لديهم من خلال معاملة ابناء المدينة بطريقة غير مسؤولة". ولفت كريشان الى أن السواد الاعظم من أهالي المدينة متمسكون بسلمية حراكهم وعدالة قضاياهم، مؤكدا أن العديد من أفراد المجتمع المحلي ومؤسساته المدنية ومنها التيار السلفي الجهادي قاموا بدور فاعل في التهدئة وضبط النفس.

 

ماجد الشراري آل خطاب رئيس بلدية معان الكبرى

اعتبر أن الحكومة فشلت بادارة الازمة مع سكان المدينة، مبينا أنه لا بد من عدم السكوت على ما يحدث في المدينة وتوضيح الحقائق.

وأكد آل خطاب أن المدينة تعيش تهميشا وإقصاء من قبل الحكومات المتعاقبة، حيث انعدام التنمية وفشل المشاريع فيها.

واشار الى حالة الفراغ الأمني وسط المدينة منذ سنوات، والتي تجلت في مظاهر ابرزها "عدم تواجد الامن وعدم قيام الامن بالدور المناط به، خاصة مع ترحيل مركز أمن المدينة من وسط البلدة وعدم قيامها بتنفيذ الاحكام القضائية والقاء القبض على المطلوبين بأسلوب الأمن الاستخباري".

وانتقد آل خطاب قيام الحكومة بانتهاج سياسة مرفوضة قانونيا وشعبيا من خلال إجراءات "غير مسؤولة في الملاحقة والانتهاء بالقتل، مما ولد الاحتقان لبعض المطلوبين أمنيا وسرعة مشاركتهم بأعمال التخريب والشغب عند تنظيم اي موقف احتجاجي.

وطالب آل خطاب "بمحاسبة بعض المسؤولين ممن ساهموا في الوضع المحتقن داخل المدينة، الى جانب مناقشة قضايا المدينة العالقة منذ سنوات للخروج من الازمة المتفاقمة والمتراكمة، حتى يتم تجاوز السلبيات والبدء بمشروع وطني مشترك مع الحكومة لايجاد حلول تساهم في إنهاء الأزمة من جذورها".

 

الناشط السياسي الدكتور محمد أبو صالح

من جهته أكد الناشط السياسي الدكتور محمد ابوصالح ان "الطريقة التي تتصرف بها الاجهزة الامنية ومنها مؤسسة الحكم المحلي في المحافظة، من خلال وضع الجميع في ميزان التمرد والخروج عن القانون والإساءات اللفظية التي يتعرض لها البعض في مراكز التوقيف الامنية والتشويه الإعلامي لصورة المدينة من قبل أجهزة الحكومة واعتقال عدد من الأبرياء ووفاة البعض منهم، كما حدث مع الشاب قصي الإمامي فجر الأحداث وجعل جميع أبناء المدينة في خندق واحد ضد الإساءة والتصرف غير المسؤول من قبل الأجهزة الرسمية".

 

المحامي ماهر كريشان

فيما بين المحامي ماهر كريشان أن اللجوء لـ"الحل الأمني" بحق أبناء المدينة من المطلوبين والتي كان ضحيتها حوالي 9 أشخاص في أقل من عام ونصف، وكان بالإمكان القبض عليهم وتقديمهم الى محاكمة عادلة، اوصل المطلوبين الى حالة الانفجار ودفع بهم الى الخروج على القانون والنزول المسلح للشارع.

 

رئيس لجنة المتعطلين عن العمل راشد آل خطاب

رأى أن سد جميع الطرق القانونية في وجه المحتجين في التعبير عن قضاياهم بشكل قانوني وسلمي وحضاري بهدف ترحيل الأزمات كما حدث في اعتصام المتعطلين عن العمل أمام مبنى المحافظة وفض احتجاجهم بالقوة المفرطة سهل على البعض منهم اللجوء للاحتجاج المسلح في الشوارع.

 

الناشط السياسي الدكتور علي الضلاعين

وفي تعليق له على احداث معان الاخيرة اعتبر الناشط السياسي الدكتور علي الضلاعين ان ما قامت به قوات الدرك في معان هو استعراض لعضلاتها وتعدي على المنازل بالغازات المسيلة للدموع وغيره من الترويع ، متسائلا الضلاعين اين هذه القوة من محاربة الطغاة والفاسدين ، في اشاره منه ان اصل فرض هيبة الدولة يجب ان تبدأ من المركز في محافظة العاصمة ثم تنتقل الى باقي المحافظات .

و في خطوة احتجاجية مقرونة في البعد الاجتماعي التقت لجنة الإصلاح الوطني مع جمع غفير من الشيوخ والوجهاء والشباب والفعاليات السياسية والحزبية والنقابية في معان و تم تدارس الأوضاع التي تعانيها المحافظة مما اعتبرته تهميشاً وإقصاء وظلماً وشيطنة اصدرت على اثره ما صار يعرف عند نشطاء الحراك الشعبي والسياسيين ببيان الانقاذ و فيه تبنوا المطالب التالية: اعتبار أن قضية معان هي قضية وطنية ملحة، والمطالبة بإقالة حكومة عبدالله النسور وتشكيل حكومة إنقاذ وطني من شخصيات وأحرار الأردن، و تشكيل لجنة مشتركة من أهالي مدينة معان ولجنة الإصلاح الوطني لمتابعة مجريات الأمور في المدينة والتنسيق بين جميع القوى والجهات الرسمية في الأردن، وإن تعمد افتعال واختلاق الأزمات في مدينة معان إنما يسير إلى أهداف خاصة يريدها البعض لتحقيق مآرب لا علاقة لها بالوطن، وغياب الحاكمية الرشيدة عبر جميع الجهات والمراجع المسؤولة في التعامل مع معان وملفاتها، ولا بد من إيجاد حلول سريعة للملفات التالية: ملف الدماء والتحقيق مع من ّ ارتكبها سابقا وحاليا ومحاسبتهم وإبرازهم للناس وتعويض ذوي القتلى، وطي ملف المعتقلين والموقوفين في قضايا أحداث معان المتتالية .  والملف الاقتصادي والتنمية والتوظيف والاستفادة من مقدرات المحافظة حيث أن البطالة متفشية بين فئات الشباب بنسبة مرتفعة جدا، وسحب جميع المظاهر المسلحة والاستفزازية من أمنية وعسكرية وغير ذلك من مدينة معان، ووقف جميع التصرفات الهمجية ومسلسل الاعتقالات العشوائي والمداهمات غير المبررة التي تهدف إلى النيل من كرامة المواطن في معان، ومعالجة قضية المطلوبين بما يضمن إجراء تحقيق عادل وضمان محاكمات عادلة تحترم مفهوم سيادة القانون وحقوق الإنسان وسحب هذه القضية من ورقة تداول لافتعال الاحداث

بيانات و مواقف

تصريح صحفي حول جريمة إغتيال المواطنيْن الأردنيْن في محيط السفارة الصهيونية
25 تموز 2017 09:14

تلقى حزبنا الشيوعي باستياء وسخط بالغين نبأ إقدام أحد عناصر أمن السفارة الصهيونية في عمان باطلاق النار على مواطنيْن أردنيْن،  مما أدى الى استشهادهما دون ان يكون كلاهما أو [ ... ]

بيان صادر عن ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية
25 نيسان 2017 11:33

عقد إئتلاف الأحزاب القومية واليسارية إجتماعه الدوري في مقر الحزب الشيوعي الأردني، ناقش خلاله المستجدات على الصعد الوطنية والفلسطينية والعربية وحدد مواقفه منها على النح [ ... ]

بيان صادر عن اتحاد الشيوعيين الأردنيين
08 نيسان 2017 10:55

مرة أخرى، وبتنسيق واضح مع العدو الصهيوني وحلف الناتو الإمبريالي وأردوغان العثماني والأنظمة العربية التابعة، إقترفت الإمبريالية الأميركية عدوانها الغاشم والسافر على قا [ ... ]

بيان صادر عن الحزب الشيوعي الأردني حول العدوان الأمريكي الغادر على سوريا
08 نيسان 2017 10:55

بعدوانها الغادر وعربدتها العسكرية والسياسية، ودون إنتظار نتائج المشاورات في مجلس الأمن، وبتجاهل تام لتنصل الحكومة السورية من أي مسؤولية عما حصل في خان شيخون، ودون إنتظا [ ... ]

بيان صادر عن المكتب السياسي للحزب الشيوعي الأردني بمناسبة الثامن من آذار – عيد المرأة العالمي...
08 آذار 2017 10:22

تستقبل نساء الأردن عيدهن، عيد المرأة العالمي، وهن بِتن اليوم يمتلكن تجربة نضالية غنية تمتد لعقود سبعة، تمكنّ خلالها من نقل قضية تحرر المرأة وإنعتاقها من نير الاضطهاد الم [ ... ]

مقالات اخرى

الأخبار اليومية

رحيل قائد وطني كبير
20 آب 2017 06:49

ينعى الحزب الشيوعي الأردني، ببالغ الحزن والأسى القامة الفكرية والسياسية البارزة والمناضل الوطني والأممي الدكتور رفعت السعيد، رئيس المجلس الاستشاري لحزب التجمع الوطني  [ ... ]

حيل المناضل الوطني والتقدمي الكبير الدكتور رفعت السعيد
20 آب 2017 06:49

الرفاق الأعزاء أعضاء الأمانة العامة والمكتب السياسي واللجنة المركزية لحزب التجمع الشقيق>تحية رفاقية حارة وبعد، p;... ]

برقية تعزية
13 آب 2017 10:55

الرفيق الأمين العام للحزب الشيوعي السوداني الأكرمامبمزيد من الأسى والحزن تلقينا نبأ رحيل الرفيقة المناضلة فاطمة احمد ابراهيم عضو ال [ ... ]

رأي الجماهير

السقوط المدوي !
29 تموز 2017 08:15

مقاربة الحكومة لجريمة الرابية، مقاربة تنم عن قصر نظر، وافتقار للحكمة وللقدرة على التبصر في التبعات والعواقب المترتبة على الاجراءات والقرارات التي تتخذها. فالسماح لاركا [ ... ]

أقرأ المزيد
ملاحظات أولية على خطة تحفيز النمو الاقتصادي
18 حزيران 2017 10:38

أعلن مجلس السياسات الاقتصادية خطة طموحة لحفز نمو الاقتصاد الوطني تتكون من 19 محوراً وتهدف الى مضاعفة معدلات النمو خلال خمس سنوات. كما تهدف الى النهوض بقطاعات هامة كالصناع [ ... ]

أقرأ المزيد

تحلـيـل إخبــاري

فلسطين كلها تستغيث !
29 تموز 2017 08:20 - الحزب الشيوعي الأردني

تصاعد استفزازات الصهاينة للشعب العربي الفلسطيني الرازح تحت الاحتلال، وخاصة في عاصمة الدولة الفلسطينية المنش [ ... ]

مقالات اخرى

الأخبار المحليه

قوات الدرك تفض بالقوة اعتصام المزارعين في دير علا
20 أيار 2014 09:35

      نفذ مزارعون في وادي الاردن اضراباً مفتوحاً امام سوق العارضة المركزي احتجاجاً على عدم تناسب التسويق مع فائض الانتاج الموسمي وبالتالي تدني الاسعار، مما يحمل المزار [ ... ]

جهود حثيثة لمؤسسة الغذاء والدواء تسفر عن إغلاق 33 مؤسسة غذائية ووقف 79 عن العمل خلال شهرين...
20 أيار 2014 09:41

قال مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء الدكتور هايل عبيدات ان المؤسسة عملت على إغلاق وإيقاف 327 مؤسسة غذائية خلال الشهرين الماضيين من العام الحالي من خلال حملات تفتيش [ ... ]

الاخبار العربية والدولية

المحافظات الأردنية...تغيراتٌ خطيرة !
06 كانون1 2016 09:04

حاتم البريكات بين عمان وبقية المحافظات الأردنية، أصبح الفرق التنموي والاقتصادي واضحاً للمتابع ولغير المتابع (!!)، فتفاصيل الحياة بشكل عام أصبحت تشكل عائقاً أمام أي محاول [ ... ]

مقالات اخرى

حالة الطقس